مخاطر الاستماع إلى الموسيقى بالسماعات



شارك الموضوع :

يمكن أن يؤدي ارتداء السماعات بشكل غير صحيح إلى فقدان السمع وتكوين سدادات الكبريت وإصابة قناة الأذن.

وقال يفغيني غاروف، رئيس قسم الأبحاث في الجراحة المجهرية في معهد الأبحاث السريرية للأذن والأنف والحنجرة الذي يحمل اسم سفيرجيفسكي، إن التعرض لفترات طويلة لموجة صوتية يمكن أن يسبب الصداع وفقدان السمع، وفقا لوكالة “موسكو”.
موسيقى الشارع تجد طريقها لدمشق…شباب يبلسمون أوجاع الحرب بأوتار آلاتهم

ونصح الطبيب بأنه من أجل حماية نفسك، يجب الاستماع إلى الموسيقى بالسماعات لوقت لا يزيد عن ثلاث ساعات في اليوم. ومن الضروري أن تأخذ فترات راحة كل 30-40 دقيقة. بالإضافة إلى ذلك، يجب الاستماع إلى الموسيقى بصوت متوسط. ووفقًا للمتخصص، تعتبر الترددات المنخفضة (الجهير) أكثر خطورة على الأذن.

وبحسب غاروف، هناك خطر آخر يتمثل في ارتداء السماعات لفترة طويلة قد تتشكل سدادات الكبريت لأن عملية التنظيف الذاتية لقناة الأذن تكون مضطربة. أيضا، السماعات التي لا تناسب الشخص بحجمها، يمكن أن تؤذي الأذن، ولهذا السبب، يمكن أن تحدث عدوى تحت الجلد.

سبوتنيك

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.