النيلين
أبرز العناوين منوعات

بالصور: الاعلامي السوداني “لقمان أحمد” يشعل مواقع التواصل بروعة وخيرات مزرعته بمنزله في امريكا

اشعل الاعلامي السوداني “لقمان احمد” مراسل قناة ال (بي بي سي) بواشنطون، مواقع التواصل الاجتماعي بنشره لخيرات مزرعته الصغيرة بمنزله بامريكا، بحسب ما نقل محرر “كوش نيوز”.

وقال “لقمان”: ينبع ولعى بالزراعة لنشأتى فى أرض فرشها الله حقولا ممتدة ترقد على بساط خصب نهلنا منه فى طفولتنا وشبابنا ولا زالنا (ريحة التراب) ويا لها من رائحة عندما تأتيك من طمى يتجدد كل حول يجدد التراب نفسه ويمنحه ذلك السر الوجودى البديع الذى يسميه أهلنا هناك (ولادة الزرع) والتى تتوالى كل خريف فى ديمومة لا تعرف الإنقطاع لتدوم معها الحياة فى دورة حتمية إلى أن يرث الله الأرض وما عليها.

وهكذا جئنا إلى هذه الدنيا مزارعين بتدبير قدر عظيم وبقينا كذلك وسنبقى ولعل هذا يفسر إصرارى على ممارسة الزراعة أينما حللت تماما كما أفعل بإصرار كل صيف هنا فى أميريكا حيث أعمر حياتى بحلاوة الزرع ثم الإنبات والنمو وقطف الثمار. إنها متعة لو عرفها الناس لزاحمونا فيها بكل ما أوتوا من قوة.

فى هذا العيد السعيد أتمنى إنتشار هذه المزارع الصغيرة (جبراكة) فى كل بيت فى السودان وأستطيع أن أقول من واقع تحربتى الشخصية أنها تكفى لتلبية حاجات الأسرة من كل أنواع الخضر والبقوليات.

ولاقت الصور التي نشرها لمزرعته تفاعلاً واسعاً من أصدقائه بموقع التواصل “فيسبوك” وجاءت التعليقات تشتعل حماساً وإعجاباً بما يقوم به “لقمان” وبروحه الجميلة وسروره الذي ارتسم على وجهه.

وفي وفاء نادر كان الاعلامي السوداني المتميز “لقمان أحمد” قد عاد الى مدرسته الابتدائية المهملة بدارفور واعادها من تحت الركام الى النور من جديد.

وقد درس الابتدائي بمدرسة الملم الابتدائية بنين ثم نيالا الثانويه والتحق بجامعة امدرمان الاسلامية كلية الصحافه والاعلام، عين مذيعا بتلفزيون السودان في العام 87 وهو ما زال طالبا بالجامعة واستمر في العمل مذيعا ومعدا للبرامج بتلفزيون السودان بعد تخرجه حتي بداية التسعينات.

غادر بعدها الى الولايات المتحدة الامريكية وتمكن باجتهاده وعلمه وموهبتة وثقافته العالية وقدرته على التحليل من مواصلة مشواره الاعلامي بالمهجر وصار وجها اعلاميا بارزا للسودان في الكثير من الفضائيات العربية بالولايات المتحدة الامريكية ابتدر مشواره الاعلامي في امريكا بالعمل بفضائية (mbc) ثم قناة الجزيرة مقدما لبرامج امريكا هذا الصباح غادرها الي قناة العربية مديرا لمكتبها بواشنطون ثم انتقل الي BBC العربية الذي لازال يعمل بها مراسلاً بواشنطون.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.