طب وصحة

التدخين يؤثر على القلب والأوعية الدموية بعد الإقلاع عنه لمدة 15 عاما


كشفت دراسة أجريت في جامعة “واشنطن” أن الأشخاص الذين يدخنون علبة سجائر يوميًا لمدة 20 عامًا يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لمدة تتراوح بين 10 و 15 عامًا بعد الإقلاع عن التدخين.

ولاحظ الباحثون أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية يبدأ في الانخفاض بعد حوالي 5 سنوات من التوقف عن التدخين ، لكنهم يقولون إن المخاطر لا تزال مرتفعة لفترة أطول من ذلك بكثير.

وقال الدكتور”توماس كول”، الأستاذ في كلية الطب جامعة “واشنطن”: “يمكن توقع انخفاض معدلات الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية المرتبطة بانخفاض معدلات التدخين في بلدان مثل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية، وفي البلدان التي ترتفع فيها معدلات التدخين مثل الصين وإندونيسيا ، من المرجح أن تزداد معدلات الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية لعقود في المستقبل” .

ويشير الباحثون في الدراسة إلى أنه كلما تقدم الأشخاص في السن ، فإنهم يعانون مزيدا من الظروف الصحية – وهذا أمر مهم – لكن يبدو أن التدخين يلعب دورًا أقوى ، اعتمادًا على المدة التي يستغرقها التدخين وكم من الوقت يدخنونه.

وأكد الباحثون أنه يجب على جميع الدول وخاصة تلك الأكثر عرضة لتسويق التبغ تنفيذ استراتيجيات مكافحة التبغ لمنع بدء التدخين وتحفيز المدخنين الحاليين على الإقلاع عن التدخين”.

صحيفة اليوم السابع



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *