النيلين
منوعات

ارتكبتها امرأة .. “ناسا” تحقق في “أول جريمة بشرية في الفضاء”

تحقق إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، في مزاعم جريمة مرتكبة من قبل رائدة فضاء، خلال وجودها في محطة الفضاء الدولية.
وحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فإن هذه الجريمة قد تكون هي الأولى للبشر، إذا تبين فعلا أن رائدة الفضاء، آن ماكلين، وهي مثلية الجنس، قد اخترقت الحساب البنكي لشريكتها السابقة سومر ووردن.
وقالت رائدة الفضاء، في تصريح للصحيفة عن طريق محام، أنها كانت تتأكد فقط من سلامة الوضع المالي للعائلة، وأرادت أن تعرف ما إذا كان المال كافيا لدفع الفواتير والعناية بابنهما، الذي كانت الشريكتان تربيانه معا قبل الانفصال.
وأثارت هذه القضية أسئلة حول القانون الذي يمكنه أن يحاسب رائد الفضاء إذا ارتكب جريمة خارج الكوكب، لكن الخبراء يوضحون أن الدول الكبرى متفقة حول صيغة محددة للمحاسبة.
يشار إلى أن ماكلين تخرجت أكاديمية ويست بوينت العسكرية المعروفة، وأنجزت أكثر من 800 ساعة طيران قتالية فوق العراق في مهمة طيار عسكري، ثم أصبحت طيار اختبار، وهو طيار يقوم بتجربة مركبات جوية جديدة أو معدلة، وتم اختيارها للعمل في “ناسا” في عام 2013.

صحيفة المرصد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.