“أيمن” يطلب تطليق زوجته: “مش عايزة تطبخلي كبدة”



شارك الموضوع :

“مبتحبش ريحة الكبد والقوانص وأنا نفسي فيها.. وبتقولي كلها في بيت أمك”، بهذه الكلمات برر “أيمن ش.” وجوده في محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، لرفع دعوى قضائية ضد زوجته يطالب فيها بتطليقها، لما وقع عليه من ضرر.

يقول “أيمن” 33 سنة، صاحب مكتبة لبيع المستلزمات المدرسية، في دعواه: “تزوجت من ريهام 30 سنة، زواجًا تقليديًا عن طريق أحد الأقارب، وأعجبت بشخصيتها البشوشة بعد التعرف عليها، فتقدمت لخطبتها وتمت الموافقة، وقبل مرور بضعة أشهر، تزوجنا”.

يضيف الزوج: “عاشت معي حياة زوجية سعيدة لم أتوقعها، لم أجعلها تحتاج لشيء طوال هذه المدة، ولم أكن أتوقع نهائيًا أن تقوم بمعاندتي بعد كل الحب الذي تظاهرت به أمامي، فزوجتي سيدة تعشق الوقف في المطبخ وكل ما تريده تفعله، حتى شعرت بيوم أني أشتاق لأكل الكبدة وعندما طلبت من زوجتي ذلك نفر جسدها من مكانه”.

يروي الزوج: “تعبيرات وجه زوجتي جعلتني لا أطلب منها أن تفعلها ثانية؛ لكني علمت من أسرتها بالمنزل بأنها تقوم بفعلها وأكلها لكنها تريد فقط معاندتي، فقمت بتكرار طلبي وقتها ردت زوجتي بأنها لا تحب طبخها، لأنها تكره رائحتها، حتى صرخت وتحدثت بطريقة غير لائقة؛ وقتها أجبرتني على ضربها وخرجت من المنزل ولم تعد”.

يختتم الزوج حديثه: “قمت بالسؤال عليها في منزل أهلها لكنهم أنكروا وجدها، وبحثت عنها فترة طويلة دون فائدة، فلم يكن أمامي سوى التخلص منها عن طريق محكمة الأسرة، حيث أقمت دعوى تطليق ضدها؛ حملت رقم 272 لسنة 2019، ولا تزال منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها”.

مصراوي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.