الى أين تتجه الدبلوماسية السودانية؟



شارك الموضوع :

١. الدبلوماسية قاطرة مهمتها ربط وقطر مصالح وتطلعات الداخل وترويجها خارجياً في دوري ملاعب الساحة الدولية واحراز اهداف يشعر بها وتحسن حال ومعاش مواطن الداخل بشكلٍ ملموس .

٢. ولهذا فالخارجية تعمل كمؤسسة لها ادارات متخصصة متنوعة داخل رئاسة الوزارة بالخرطوم ولها سفارات وبعثات دبلوماسية وتمثيلية خارج السودان تختص بكل شأن داخل السودان ومسئولة عن رعايته وربط ملفاته خارجياً وإحداث نتائج وانجازات ملموسة تعود بالنفع علي مصالح البلاد في أي من تلك المجالات.

٣. وقياساً لكسب الدبلوماسية خلال الاسبوعين الماضيين فقط؛ فقدحصل السودان علي ١٥ مليون عون انساني من زيارة السفير الألماني، ٦٥ مليون يورو من زيارة السفير الفرنسي، ومبلغ …. يورو من زيارة سفير النرويج غداً، وبريطانيا زيارتها واردة في السكة، بالإضافة الي بدء اجراءات رفع المقاطعة الاقتصادية عن السودان ووعد أمريكا برفع السودان من قائمة الأرهاب خلال ٦ أشهر حتي تطمئن من رفع العسكر يدهم عن السلطة لصالح المدنية..

٤. طيب انجازات زي دي لم تحدث في اي قطاع آخر منذ نجاح ثورة الشباب والتغيير. طيب ما لكم ومال ثوب وصوت الوزيرة طالما أن ثمار الدبلوماسية واصل اليكم: كشعب وكوطن؟

٥. الوزيرة إسماء محمد عبدالله خريجة جامعة الخرطوم وماجستير من جامعة سيراكيوز من امريكا، وأول جندر نسائي تدخل السلك الدبلوماسي السوداني وقبالنا. وهي من القطينة من اسرة عريقة منحازة تماماً للوطن وللغبش.. ونظيفة اليد واللسان؛ وتنبسط جداً لأغاني التراث الشعبي من جراري وكدنداية وعجيلة. ها دا كلو تخلوه وتهتموا لي بس بورقة نقاط الحديث التي كانت تعد حتى للبشير في شاشة تلفزيونية لا يراها المشاهد؟

٦. نعم.. قد تكون هناك بعض الهنات عند بداية ممارسة اية مهام في بداية الامر؛ وقد تم وسيتم تداركها ومعالجتها مع الاستاف المساعد ومع مكونات المؤسسة الدبلوماسية (إداراتها في الداخل وسفاراتها بالخارج)، ووقتها سيغمر المواطن السوداني الخير بحيث لا يهتم وقتها حتى بمعرفة اسم وزير خارجيته ولا باسم من يحكم بلاده؛ كما هو الحال في بعض مجتمعات البلدان الأوْرَبية.

٧. فلندعو جميعاً بالتوفيق والسداد للاخت الوزيرة ولنساند حراكها ومبادراتها القادمة باْذن الله.

السفير/ حسن ابراهيم جادكريم
الخرطوم: ١٧ سبتمبر ٢٠١٩م

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.