النيلين
رأي ومقالات

قوي نداء السودان .. الفجور والأحلام المريضة!!

فتح الرحمن النحاس

أجزم أن البيان الذي صدر عن قوي نداء السودان عقب لقائهم الأخير في مصر، أجزم أن النسخة الأصلية منه، وصلت لغرفة (الآباء الروحيين) من زمرة (اليهود والمأسونية ودهاقنة الغرب الإستعماري) الذين يديرون ويرتبون منذ سنوات خلت مشروع خراب السودان، فقوي نداء السودان لابد لها أن تحصل علي مباركة وبركات ورضا (الغرفة الخبيثة) لضمان تدفق العون المالي وخدمات السفر والضيافة…وماجاء في محتويات البيان، الذي قيل عنها أنها تمثل نقاط الخلاف التي لم تحسم بعد بين الطرفين(نداء السودان وقحت)، تمثل الضمأنة الأكيدة لإستمرار جسر (التواصل والمحبة) مع شياطين الغرفة الخبيثة… ولم لا وكل النقاط المذكورة في البيان تمثل (ركائز) مشروع الخراب المستهدف به هذا البلد المسلم…!!
قوي نداء السودان التي اجتمعت في (العين السخنة) المصرية، لم تجد ذرة من الحياء ولم تخش أن نصف بيانها (بالصفيق) وهي تدعو بإشتراط أرعن وبكامل (السفور والفجور) إلي إعلان الدولة العلمانية في السودان وفصل الدين عن الدولة… ياسلاااام علي الحلم المستحيل الذي يراود هؤلاء (المسطحين)… كيف بالله عليكم تنتظرون أن تستجيب الغالبية المسلمة في السودان لخاطر عيونكم وأحلامكم المريضة وتتنازل لكم طوعا عن دينها الإسلام لتحل محله (علمانيتكم الفاجرة البغيضة؟!)
وليس ذلك وحده الذي جاد به علينا جماعة نداء السودان، فبعد المطالبة بشطب الدين، اتجهوا لمطلب (تفكيك) المنظومة العسكرية وذر رمادها للرياح، ولاينتهي الأمر هنا بل لابد من جعل ماأسموه (قوات الجبهة الثورية) نواة للمنظومة العسكرية الجديدة التي ستبني علي أنقاض ماهو قائم الآن…فتكون نواتهم هي (الحارس الأمين) لدولتهم (اللادينية)… والجمع يريد دستورا لايغشاه دين ولامعتقد بل (علمانيا) أشد مضاء من جاهلية العرب قبل الإسلام، ومفعما بالتحرر والأنحلال…!!
ثم هم لم ينسوا أن يقفوا علي أعتاب (الدعم السريع)، ويضعوا له الشروط فإما (الدمج) في القوات المسلحة وإما (التسريح)…وهل الدعم السريع خارج منظومة الجيش؟! وكيف يكون الدمج وأنتم تدعون لجيش جديد من الجبهة الثورية؟
سمعنا من الفريق البرهان والفريق وحميدتي وأعضاء آخرين من القيادة العسكرية، أنهم علي تنسيق وشراكة مع (قحت)، والآن فإن شروط قوي نداء السودان بين (أياديكم) فماذا أنتم فاعلون ياشركاء قحت العسكريين؟! ألم نقل لكم من قبل أنكم أمام إمتحان (ديني ووطني وأخلاقي؟)
*من المؤكد أن قوي نداء السودان أدخلت نفسها في (مأزق كبير) وغطست في (وحل) حرب علي الله ودينه ورسوله وعلي شعبنا المسلم،وحتما فهي حرب خاسرة وسيهزم الجمع ويولون الدبر، ولن يحصلوا علي أي شهادة (شكر وعرفان) من شياطين الغرفة الخبيثة التي تحرك الخراب ضد وطننا وشعبنا، فتعقلوا ياهؤلاء قبل فوات الأوان،
وإن كانت لديكم طاقات متوفرة فاستثمروها في بناء
وتقدم وطنكم لو أنكم تسمعون!!

سنكتب وسنكتب!!!

فتح الرحمن النحاس

2 تعليقان

جي جي 2019/10/02 at 11:17 ص

المرة دي انا معاك يا نحاس ناس موتمر العين السخنة معتوهين وموهومين لو فكروا ان طرحهم هذا سوف يناقش لو احيوا الامام المعدي الكبير وايدهم ناهيك من ذلك الكاذب الضليل .خليكم في منفاكم الطوعي الذي فرضتوا علي انفسكم.الجيش لا نقاس ٥به وكذلك الدين والاسلام.لا نقاش فبهم ولولديكم قوة اكتسوا السودان واعملوا ما تريدون.ولكن لن مات كل الشعب السوداني افمسلم وبفي واحد.لت تيتطيعون فرض طرحكم المسئ اليكم يا طىش

رد
ود بندة 2019/10/02 at 5:43 م

الجهاد فرض عين؟

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.