النيلين
رأي ومقالات

لماذا الهجوم على وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح؟

الهجمة على وزير الإعلام فيصل محمد صالح سببها المؤكد عندي لانه رجل تطابق شعاراته صريف ما يخطه قلمه وما يفعله ؛ ولانه كذلك صحفي حقيقي و(أستاذ) مؤهل ويعرف الفرق بين متاح التجربة وواقع خيالات الناشطين ولانه قبل هذا كله يدير عمله وفق ظرف في قطاع حتى في الحكومة السابقة كان ملغم الأرجاء ومعقد التفاصيل وطبيعي ان يسير الرجل فيه وفق نظرية التأسيس وإعادة البناء وفق رؤية صحيحة فيما يرغب البعض في محاكمتها وفق نظرية إفتراض أنهم من اتوا به للموقع والذي حازه بنضالات غير منكورة ومواقف كبيرة أجمل ما فيها أن (فيصل) كسب فيها حتى إحترام خصومه دون ان يتنازل عما يعتقد ويظن ؛ الهياج على الرجل المبجل لا صلة له بامكانيات غير منكورة في خبراته قدر ما هي صراع تيار ضده لو إستطاع لاقصاه في مواقيت الترشح فلما خاب مسعاهم يرتكزون الان لقنصه بالتفاصيل الصغيرة . أن تحدث أخطاء مقصودة او عفوية امر شائع الحدوث في كل أنساق العمل التنفيذي لكن ان يتحول الامر لحملات لجلب الحطب وإقامة شواء لجسد بعد دق عنق امر يتجاوز عدالة النقد العام للتربص المطلق ؛ وفيصل الذي أعرف ويعرفه غيري افضل مني اظن ان الوزارة عنده مثل ذبابة يمكن ان يهشها ويمضي لا يبالي لكن صدقوني سيخلفه (عنقالي) من تحت ظلال المدينة غير مبين او من فئة من جلبتهم سيول الموازنات فاكسبوا حكومة حمدوك سخرية العوام قبل النخب. لو ان الموازين القسط تقيس احترامي لرجل فهو هذا الوزير فلا تفسدوا على الناس في هذه المرحلة واحد من اصح من اختاروا …وخذوها مني سينزعون (فيصل) وقريبا واتمنى ان يخطئ زعمي.

محمد حامد جمعة

2 تعليقان

ساخر 2019/10/02 at 6:47 ص

السيد الوزير انامك فرصة اعماء الله سبحانه وتعالى عنها كل اهل الانقاذ وهي بناء دار الاذاعة والتلفزيون ليت همك الان بناء دار في مكان غير امدرمان عند الصخرة التي جمع الله فيها موسي بالخضر عليهم وعلي نبينا اتم الصلاة والسلام سرح اوصرح يليق بالسودان الحضارة ينطلق صوت المذيع ينادي هنا مجمع البحرين اذاعة جمهورية السودان افعلها ياايها الوزير تكون ثامن العجائب ومحط اعجاب الناس في العالم الصخرة موجودة والدعاء عندها مستجاب والان يزورها اليهود بحجة انهم يريدون ان يروا مقرن النيلين تحت كبري الحديد امدرمان منتزة المقرن العائلي الممنوع الان من الدخول بحجة الصيانة صيانة مييين ونحن نايمييين شد حيلك ياسيادة الوزير وتحرك وخلد اسمك نحن نمتلك مزار سياحي يدخل لهذة البلد دولار

رد
AbuBakr 2019/10/02 at 12:01 م

السيل حرب للمكان العالي بلا شك
هو اقدر على فرض نجاحاته بفضل خبرته وبالتالي الصمود في وجه كل محاولات النيل منه.
بالتوفيق والسداد للسيد الوزير في ميدان كان ولا يزال عصي علي التغيير. ولكن تغييره ليس بمستحيل

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.