النيلين
بيانات ووثائق مدارات

المؤتمر الوطني: بيان إلى الشعب السوداني

بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الوطني
بيان إلى الشعب السوداني

تابعنا جميعا ما جاء يوم الأربعاء الموافق ٢ أكتوبر ٢٠١٩م، في تصريح المتحدث الرسمي باسم الحكومة الإنتقالية ، منسوبا إلى وزير المالية السوداني بتوصيته لمجلس الوزراء ببيع أصول و ممتلكات المؤتمر الوطني لتغطية عجز موازنة الدولة ، الأمر الذي و إن خالف القوانين و الأعراف، و يتعارض مع شعارات (الحرية والعدالة و الديمقراطية) التي ترفعها الحكومة ، إلا أنه يوضح الحال الذي تعيشه الحكومة ، وعدم قدرتها على تقديم حلول حقيقية تخاطب جذور الأزمة الاقتصادية .. إن حكومتنا بهذا القرار ، آثرت الهروب للإمام بدغدغة مشاعر المواطنين بمعركة انصرافية ، وذر للرماد في العيون و عدم مواجهتهم لحقيقة الأوضاع و تقديم حلول عمليه لها.

إن الوزير الذي يبحث عن تغطية عجز الموازنة العامة ببيع بعض الأصول العقارية التي لا تملكها الحكومة ، وفي إنتظار مستثمرين أجانب لشرائها بالدولار ، لا يستحق أن يكون على رأس هذه الوزارة ، فهو لا يدرك عواقب أفعاله ، و لا يدرك أنه لن يستطيع جذب أي مستثمر حقيقي لشرائها ، والحكومة تعيش أوضاعا انتقالية لحكومة غير منتخبة ، معلومة للجميع .. فمن بربك لشخص يدرك حجم و شكل الصراع السياسي في السودان يقدم على هذه الخطوة الخاسرة ..

الشعب السوداني الكريم

لقد أعلن حزبنا في خطابه لعضويته ، والذي تناقلته الأسافير ، أن الحزب سينتهج معارضة بناءة تحافظ على استقرار البلاد، و تدفع الأوضاع للأمام، معترفا بالتغيير الذي تم ، مناشداً الجميع للعمل الصادق لما فيه رفعة البلاد و تجاوز هذه الفترة العصيبة من تاريخ البلاد وصولاً لانتخابات نزيهة تكون محل قبول من جميع أطراف العملية السياسية ، ولكن بعض الأطراف في الحكومة أبت إلا أن تمضي في غيها ، واسفافها، و تصفيتها لحساباتها الحزبية بعيداً عن مصلحة الوطن و المواطن..

و عليه، فإننا في المؤتمر الوطني نرفض هذا الأمر جملة وتفصيلا .. و سنتخذ كل الإجراءات القانونية التي تكفل لنا حقوقنا ، فنحن جزء مقدر من نسيج هذا المجتمع وقواه الحية ، و عضويتنا تمتد في كل ربوع البلاد ، ولا ينكر ذلك إلا مكابر ..

و نقول للذين يظنون فينا ضعفا ، أن هيهات ، فإن مسيرتنا ماضية ، قاصدة ، ومستعدين للتضحية في سبيل البلاد بكل غال ونفيس ..

ونصيحتنا للحكومة الإنتقالية ورئيسها الذي نظن فيه خيرا، انه ما هكذا تورد الإبل ، و الأجدر ان يلتفت الجميع لمعالجة الأوضاع الاقتصادية المتفاقمة بحلول جادة بعيدا عن بيع الوهم أو تحقيق أجندة سياسية عابرة تؤخر ولا تقدم، وتدفع البلاد نحو هاوية التفتت و عدم الاستقرار .

ختاما ، نذكر الحكومة بأنها حكومة كل الشعب السوداني، و نحن فصيل أصيل من هذا الشعب ،ولا نقبل مثل هذا التجني و الجور، الذي يزرع الفتنة، ويبث روح الكراهية والتربص و عدم الثقة .. ونؤكد أننا سنستخدم كل الوسائل السياسية و القانونية المشروعة ، لكي تتعافى الحياة السياسية من مثل هذه الأفعال غير المدروسة ، ومن يقف من ورائها..

المؤتمر الوطني
الجمعة ٤ أكتوبر ٢٠١٩م.


شارك الموضوع :

16 تعليق

أبو هاجر 2019/10/05 at 6:38 ص

ناس (قحت) الدرب راح ليهم ولقوا الشغلانة صعبة شديد، دايرين ليهم معارك جانبية لشغل الناس.

رد
ود بندة 2019/10/05 at 6:38 ص

21 اكتوبر حكومة فحت تسقط بس.

رد
مامون 2019/10/05 at 7:40 ص

قال منتخبة قال…و انتوا قعدوا بانتخاب….روح كدا ولا كدا….

رد
Nabil 2019/10/05 at 8:31 ص

ومن أين اتي المؤتمر العفني بهذه الأملاك للاسف لم تاتي ثورة تقتص بسرعة رادعة لأولئك الحرامية ٣٠ عاما ماذا فعلتم غير النهب والسرقة وسياسة الإقصاء والتمكين والتجارة باسم الدين وكياماتكم

رد
ابو محمد 2019/10/05 at 8:46 ص

المؤتمر اللاوطني يتحدث عن حرصه علي الوطن والمواطن…!!!؟؟ سبحان الله ..اللي اختشوا ماتوا..من أوصل الوطن والمواطن الي الحاله التي نحن والوطن فيها..؟

رد
عارف 2019/10/05 at 11:04 ص

المؤتمر الوطني لحمو مر ..العبوا بعيد يا شفع قحت بلا جقلبة معاكم ..انتوا متين قعدتوا علي الكراسي وهاك يا تصريح وقرار ..والبلد ماشه علي الهاوية ..صفوف بنزين لو وجد رغيف زي حبوب البندول أن وجد ..مالكم ومال الحكم غيركم كان اشطر …والبلد مليانة كفاءات. .مش كفوات. .بالله اعملوا انصراف وورونا عرض اكتافكم

رد
سلفي وأحب وطني 2019/10/05 at 11:18 ص

طبعا ملعب السياسة السودانية أحرف من يلعب فيه هو المؤتمر الوطني للأسف ونقول لمن يظن أن الشعب السوداني تغير بعد الثورة أنت واهم فما هي إلا لعبة كراسي للسلطة نزل عنه المؤتمر الوطني وصعد عليه قحت اليساريون الذين لا يجيدون إلا المعارضة أقصى ما تستطيعه حكومة حمدوك هي إيصال البلاد إلى الانتخابات إن قدر الله لها ذلك أما إصلاح العطب فهم جزء منه كما ظهر ذلك جليا وفاقد الشيء لا يعطيه.

رد
عدو الكيزان 2019/10/05 at 3:10 م

والله حيرتونا حرامي وعينو قوية هههههههه، انتو يا كيزان جبتو القروش دي من وين؟ وارثنها ونحن ما عارفين؟ دي قروش الشعب النهبتوها، كل يوم قابضين كوم بتاع فاسدين منكم، شكلكم صدقتو القروش دي حقتكم،

رد
Eshraga 2019/10/05 at 7:50 م

عشان حرية سلام وعدالة اي حاجه تمتلكها المؤتمر الوطني لازم ترجع للشعب السوداني من أجل العداله لكل الشعب إلصاق الأمرين وجاه عشان حرامية المؤتمر يشبعو ولو ليهم املاك قبل سنة١٩٨٨ ياخدوها من باب الحرية و السلامه غير كده اي قرش جاهم بعد حكم الإنقاذ ملك للشعب مابني علي باطل فهو باطل
وعليكم الله يا ناس المؤتمر اخجلو شوية .

رد
ابواحمد 2019/10/06 at 7:27 ص

انا مع بيع كل الأملاك التي تخص حزب المؤتمر الوطني لانهم عاثوا في الأرض فسادا قتلوا أبناء الشعب السوداني وخربوا الممتلكات العامة ونهبوها باسم الدين ديل جزائهم حرب من الله ورسوله والمفروض ان يقتلو ويصلبوا قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ) صدق الله العظيم

رد
مامهم 2019/10/06 at 9:06 ص

حكومة قحت حكومة الشعب …. والكيزان اعداء الشعب

رد
صاحب الاحزان 2019/10/06 at 9:15 ص

يعني شنو جزوركم في كل ربوع الوطن، انتو كسياين و كحزب مقلوع قاعدين تهددو عينك عينك كده انتو ما عارفين عقوبه أفعالكم دي ولا لغيتو المواد التعارض مع مصالحكم الشخصيه، و انتو بدل تندسو قاعد و مطالبين عينك عينك كده بي حقوق الشعب السوداني لمصلحتكم، ده غير انو قاعدكم كل يوم في المحكمه بطلع فيكم واحد وراء التاني ما كفاكم الله قادر و ناصف الحق سينصفنا و برجع للشعب السوداني حقو أن شاء الله

رد
صاحب الاحزان 2019/10/06 at 9:21 ص

يعني شنو جزوركم في كل ربوع الوطن، انتو ك سياسيين و ك حزب مقلوع قاعدين تهددو عينك عينك كده انتو ما عارفين عقوبه أفعالكم دي ولا لغيتو المواد التعارض مع مصالحكم الشخصيه، و انتو بدل تندسو قاعد و مطالبين عينك عينك كده بي حقوق الشعب السوداني لمصلحتكم، ده غير انو قاعدكم كل يوم في المحكمه بطلع فيكم واحد وراء التاني ما كفاكم الله قادر و ناصف الحق سينصفنا و برجع للشعب السوداني حقو أن شاء الله

رد
الرائع 2019/10/06 at 10:36 ص

كل املاك حزب التآمر اللاوطني من اموال الشعب لذا يجب ان تعود الى اصحابها عن طريق التاميم حزب غبي ديكتاتوري فاشي نازي دموي فاسد لص غير إسلامي انقلابي

رد
عبدالحميد 2019/10/06 at 2:13 م

والله صحي الماخاف ربنا خاف منو حراميه وعينهم قويه
حاولوا العبوا غيرها ( الاختشوا ماتو)

رد
محمد الثائر 2019/10/06 at 4:02 م

ايها اللصوص ….ننتقد كلام الدكتور ابراهيم البدوي وزير المالية لأنو كلامو ناقص ….مفروض يضيف بعد بيع اصول حزب الخراب اللاوطني حل هذا الحزب الوسخ ومنع كل قياداته من ممارسة السياسة مدى الحياة ….ولا تشبكونا بأى قانون وكلام فارغ بقانون الثورة بس.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.