اقتصاد وأعمال

مطالبات باعادة هيكلة المصارف واستعادة الثقة فيها


دعا المساعد السابق لمحافظ بنك السودان المركزي، المصرفي محمد أحمد بشرى، لضرورة هيكلة المصارف وإعادة الثقة إليها – ووضع حزمة متكاملة من السياسات والإجراءات التى تضمن استعادة ثقة الجمهور، وبذل الجهود لعودة العلاقات المصرفية الدولية، وقيام مصارف متخصصة.
ودعا، في مؤتمر حوارات أصحاب المصلحة في السودان بالدور الكبير لمصرف الادخار؛ دعا لقيام مؤسسات للتمويل الأصغر والاهتمام بالتدريب والانتشار في الريف.

وتناول التحديات التي تواجه المصارف والتي تتمثل في كيفية استعادة ثقة الجمهور في المصارف حتى يتم إيداع أموالهم بالعملة المحلية أو بالعملة الأجنبية وتمكينهم من سحبها وقتما وكيفما شاؤوا وبناء احتياطيات بالنقد الأجنبي وفقا لمعايير السلامة المتعارف عليها وحسن إدارتها.
ومن التحديات كيفية إدارة المخاطر بالمصارف والمؤسسات المالية وتمكين الجهاز المصرفي من القيام بدور الوساطة المالية وتوسيع دائرة التعمق المالي والتمصرف وتحقيق معدلات النمو الاقتصادي المطلوبة والمساهمة في إنجاز أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتوازنة.

السودانى



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *