أول “فوتوغرافر” كفيفة في مصر تحلم بالتقاط “صورة” لـمحمد صلاح



شارك الموضوع :

استطاعت فتاة مصرية كفيفة أن تقتحم مجال التصوير الفوتوغرافي، رغم إعاقتها لتكون بذلك أول شابة من ذوي الاحتياجات الخاصة تمارس هذه المهنة.

إسراء يوسف (20 عاما)، التي لم تر النور قط، بدأت رحلتها بالتقاط الصور عن طريق هاتفها المحمول والتي وصفتها بأنها تكون مهزوزة بعض الشيء، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية.

بدأت إسراء الشغف باحتراف التصوير الفوتوغرافي في 2015، عندما سمعت قصة محمد سعد، الشاب السعودي الجنسية الكفيف، والذي تمكن بمساعدة بعض التقنيات والبرامج الذكية الاندماج في ذلك التخصص، ليصبح بمثابة البطل الملهم لها، ما دفعها للاستمرار في السعي لتعلم التصوير، حسب قولها.
أول ورشة تصوير للمكفوفين التحقت بها العشرينية المصرية منذ شهرين، التي شغلت وقتها دون التقصير في دراستها بقسم اللغة العربية بكلية الآداب.

عبرت إسراء عن حبها لالتقاط الصور قائلة، “صوت الكاميرا حلو أوي لما بتلقط صورة، بيخطف قلبي، وطول ما خطواتي محسوبة صح، الصور هتطلع مضبوطة”، بحسب صحيفة الوطن.

أجرت الشابة المصرية، أول “فوتو سيشن” لها في يوليو الماضي، في أنحاء وأروقة متباينة داخل مكتبة الإسكندرية، كما التقطت صورا لها ولزميلاتها المكفوفات على أحد الشواطئ.
أحلام “إسراء” لم تتوقف عن تمكنها من التصوير، فلا زالت تتمنى أن تلقتط “فوتو سيشن” للعديد من المشاهير، كنجم نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر محمد صلاح والمغنى اللبناني وائل جسار، والفنان خالد سليم.

وتحاول إسراء أن تتواصل أيضا مع الشركات الكبرى المصنعة لكاميرات الفوتوغرافية، ليضيفوا تعديلات تساعد المكفوفين على التعامل بسهولة مع تلك الأجهزة.

سبوتنيك

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.