النيلين
طب وصحة

تشكيل لجنة طوارئ عاجلة لتقصّي الحقائق حول حُمَّى الوادي المُتصدّع

أعلن وزير الثروة الحيوانية والسمكية الاتحادي علم الدين عبد الله أبشر، تشكيل لجنة طوارئ عاجلة ومتخصصة لتقصي الحقائق حول ظهور حالات الإصابة بمرض حمى الوادي المتصدع.

وقال أبشر في أول قرار له بعد استلامه مهامه رسمياً أمس، إن المرحلة المقبلة تتطلب تضافر الجهود وتوحيد الصف لبناء دولة قوية أساسها نتاج صادرات الثروة الحيوانية وتوطينها وجلب المستثمرين واستقطابهم من أجل المساهمة في ترقية القطاع ورفد خزينة الدولة بالعملات الصعبة.

وكشف عن وضع خطة إسعافية لـ “200” يوم للبرنامج الاقتصادي دعماً لزيادة الإنتاج والإنتاجية، بجانب السيطرة على أمراض الخريف.

وفي السياق قلّلت وزارة الصحة من انتشار مرض حُمّى الوادي المتصدّع، بولاية البحر الأحمر، واستنكرت قرار حظر تصدير الماشية السودانية بسبب مرض مُنتشر في مناطق مُحصورة وليس في كل البلاد، ونفت بشدة إعلان ولاية كسلا منطقة موبوءة.

وكشف مدير إدارة الطوارئ بوزارة الصحة د. بابكر المقبول لـ(الصيحة) عن تسجيل 38 حالة جديدة بُحمّى الضنك بكسلا، وأكد ظهور المرض في منطقة معزولة بولاية البحر الأحمر، وتوقع أن تتفاوض السلطات المختصة مع الجهات الحاظرة لإيجاد حلول تماشياً مع الاتفاقيات الدولية.

ووصف مدير إدارة الطوارئ ارتفاع حالات حُمّى الضنك بغير المُزعج، وشدد على أن ولاية كسلا أكدت عدم وصول المرض لمرحلة الوباء.

في سياق آخر، قال المقبول إن عدد الحالات الموجبة بحمى “الشيكونغونيا” فى ولاية جنوب دارفور سجلت حالتين من ضمن 12 حالة مشتبه فيها، وأكد أنها غير وبائية، وكشف عن ظهور حالات إصابة بمرض الملاريا بنسب عالية لم يحددها، بجانب ظهور حالتين جديدتين بالكوليرا بولايتي (بسنار، النيل الأزرق).

الخرطوم: إبتسام حسن -إنصاف أحمد
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.