النيلين
رأي ومقالات

لقمان: أحيى بإعجاب كبير إدارة شرطة مرور ولاية الخرطوم

قلت لهم داخل إدارة شرطة مرور ولاية الخرطوم إن الخميس الحادى والثلاثين من أكتوبر المنصرم بات أحد أجمل أيامى فى هذه الدنيا وقد كان حقًا حيث قررت إدارة شرطة مرور الولاية تكريم الجندى إبراهيم الفاتح عبدو الذى أوقفنا الأسبوع الماضى فى قارعة الطريق ليشيد بإلتزامى وإبنى محمد الطيب ربط حزام الأمان فى متن السيارة فهو حقا يستحق التكريم والذى جاء بادرة رائعة واستشعار عظيمًا بالمسؤولية ترجمه اللواء الصديق العبيد مدير مرور ولاية الخرطوم والذى حرصا منه على إكتمال المشهد بادر بالإتصال بنا لنكون جزءا من تكريم الجندى إبراهيم بإعتبارنا طرفًا أصيلًا فى الواقعة النبيلة.
لقد أدهشتنا شرطة مرور ولاية الخرطوم فعند دخولنا مقرها فى قلب العاصمة غمرونا ببشر وترحاب وبشاشة بل وجدنا اللواء الصديق العبيد قد جمع كل أركان إدارته إضافة إلى اللواء دكتور حسن حامد مدير الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة برئاسة قوات الشرطة.
إن إجتماع ذلك العدد الكبير من كبار ضباط الشرطة لتكريم جندى أتقن عمله يعد فى تقديرى طفرة كبرى فى مهنية وجدارة شرطة المرور ليس فى ولاية الخرطوم حسب بل فى كل أرجاء السودان وحقيقة أعجبت بحديث كبار الضباط عن معايير السلامة والجهود التى يبذلونها لترسيخ مبدأ ربط حزام الأمان كسلوك يمارسه الإنسان بمجرد جلوسه على مقعد القيادة قبل إدارة محركها.
وبرغم تواضع الإمكانيات فقد هالنى تطور مدهش أنجزته شرطة مرور ولاية الخرطوم فى إستخدام التكنولوجيا لمراقبة شوارع العاصمة لتسهيل حركة المرور وفك الإختناق فقد إصطحبنا العميد سيف الدين عطا مدير العمليات بمرور ولاية الخرطوم إلى غرفة المراقبة وهنالك رأينا نسقا بديعا من الدقة والإنضباط. الغرفة تتوسطها شاشة عملاقة تضع كل شوارع الخرطوم أمام ناظريك بل يستطيع رجال الشرطة داخل الغرفة تقريب الصورة فى أى شارع للتعرف على أى سيارة فى حالة وقوع حادث أو أعطال تعرقل المرور ثم يتحدثون بأجهزتهم مع رجال الشرطة المنتشرين للتعامل مع الأمر هذا إضافة إلى محطات إتصال داخل الغرفة لتلقى بلاغات المواطنين ثم الإستجابة.
هذا سلوك وثقافة متطورة تجعل رجل الشرطة قريبا من الناس وخادما لهم وقد رأيت ذلك وعايشته خلال الساعات التى قضيناها مع أولئك النبلاء من رجال شرطة المرور فى مقر إدارتهم.
نود أن نجرى جزيل الشكر لأخى الطيب محمد عبدالرسول والذى سره خبر تكريم الجندى إبراهيم وبادر من جانبه بتقديم مكافأة مالية قيمة
نكرر شكرنا لإدارة شرطة مرور ولاية الخرطوم والإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة برئاسة شرطة السودان وللسادة العميد محمد سيد أحمد مدير الترخيص بمرور ولاية الخرطوم والعميد دكتور حسن التيجانى مدير الإعلام والعلاقات العامة بمرور ولاية الخرطوم والعميد أحمد إبراهيم محمد مدير الشؤون فى الولاية والعقيد عبد العزيز أمين والعقيد جاسم عثمان والنقيب ألفت حسن والملازم أول سارة سيف الدين والملازم أحمد مصفى ولزميلنا الإعلامى مصعب محمود المهموم بقضايا السلامة
ختاما تذكر وإربط الحزام فإنه أدعى للسلامة.

بقلم
لقمان أحمد

1 تعليق

بكرى الملك 2019/11/02 at 5:56 ص

دا موقف واحد وفردي تعال شوفهم في المجمعات كيف بتعاملو مع الناس عدم احترام وتعالي ونرفزه على الناس يحسسوك انك جاي تشحد مش تقضي خدمه من حقك تعملها

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.