النيلين
منوعات

عكس التحذيرات.. التحول إلى السجائر الإلكترونية قد يساعد مرضى القلب

كشفت دراسة مفاجأة بشأن السجائر الإلكترونية، فعلى الرغم من التحذيرات العالمية بشأن خطورتها على الصحة وتسببها فى أمراض الرئة، إلا أن الدراسة ادعت أن التحول من السجائر التقليدية إلى السجائر الإلكترونية يمكن أن يساعد المرضى الذين يعانون من أمراض القلب في غضون بضعة أسابيع.

وتشجع الدراسة التى نشرها هيئة الصحة البريطانية ” Nhs” على الإقلاع عن التدخين، نُشرت هذا الأسبوع في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، بعنوان “الآثار القلبية الوعائية للتحول من سجائر التبغ إلى السجائر الإلكترونية”. كان هذا جزءًا من “الآثار الوعائية للسجائر العادية مقابل استخدام السيجارة الإلكترونية في التجارب السريرية.

ووفقا لمؤسسة القلب البريطانية ” British Heart Foundation”، يعد الإقلاع عن التدخين من أهم الخطوات في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، فهناك العديد من المواد الكيميائية الضارة الموجودة في السجائر والتي يمكن أن تتراكم داخل الشرايين وتسبب انسدادها هذا يؤدي إلى النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وأظهرت الدراسة الجديدة التي أجريت لمدة شهر مع 114 مدخنًا أن مجرد الانتقال إلى السجائر الإلكترونية من السجائر العادية، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، حيث يؤكد الفريق على أن السجائر الإلكترونية ليست آمنة ولكنها أقل ضررًا من السجائر التقليدية، وبلغ معدل التدخين 15 سيجارة أو أكثر يوميا لمدة عامين أو أكثر، وكان الأشخاص الذين طلب منهم التبديل إلى السجائر الإلكترونية من السجائر العادية.

أظهرت النتائج أنه بعد شهر اكتشف الباحثون أن شرايين الأشخاص الذين تحولوا إلى السجائر الإلكترونية أصبحت الآن أفضل في الاتساع، عندما كان هناك زيادة في تدفق الدم.

وتُعرف قدرة الشرايين على البقاء مرنة والاستجابة للتغيرات في تدفق الدم بوظيفة الأوعية الدموية، لان ضعف وظيفة الأوعية الدموية هو عامل خطر لأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل نوبة قلبية .

لذلك تشير هذه الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتحولون إلى السجائر الإلكترونية تقل لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، ومع ذلك، لا يمكن أن تثبت الدراسة هذا لأنها نظرت فقط إلى عينة صغيرة جدًا من الأشخاص وتابعتها لفترة قصيرة جدًا.

أيضًا، من غير المحتمل أن يكون التأثير ناتجًا عن السجائر الإلكترونية نفسها، فقط يكون هذا تأثير على التوقف عن التدخين، بينما لايزال الخبراء تجمع أدلة على اضرار السجائر الإلكترونية المحتملة، وقال البروفيسور جاكوب جورج، أحد مؤلفي الدراسة، “إنهم ليسوا طبيعيين تمامًا، لكن وظيفتهم الوعائية تحسنت بشكل كبير، في غضون شهر واحد فقط.”

في المملكة المتحدة ، تشير نصيحة العديد من الخبراء إلى أن vaping أكثر أمانًا بنسبة 95 % من التدخين وأن المدخنين الحاليين يمكنهم الانتقال من السجائر التقليدية إلى السجائر الإلكترونية، ولكن يحذر الخبراء الأشخاص غير المدخنين من أنهم لا يجب عليهم تناول الأبخرة.

ووفقًا لمؤسسة القلب البريطانية، فإن مشاكل القلب المرتبطة بالتدخين تقتل 50 شخصًا كل يوم ، مؤكدة أن “التوقف عن التدخين هو أفضل شيء يمكنك فعله لصحة قلبك”.

اليوم السابع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.