رأي ومقالاتمدارات

كنت أظن أن في الرجل بقية من كرامة وشهامة.. أقول له ما جئت به لم يسبقك إليه أحد من أهل الفضل


من خوارم المروءة أن يأتي الرجل فعلاً يعجزك التعبير عن وصفه وتعليله.. ومن ذلك ما صدر عن عبد الرحمن الصادق المهدي حيث قال إنه يعتذر عن مشاركته في عهد الإنقاذ ويطلب من الشعب السوداني العفو.. والعافية..

يا للهول!!
كنت أظن أن في الرجل بقية من كرامة وشهامة.. أقول له ما جئت به لم يسبقك إليه أحد من أهل الفضل..
يا لتفاهة الذين يبصقون على تاريخهم وأيامهم..
تستاهل الإنقاذ.. وتستاهل قياداتها التي وثقت في أمثال عبدالرحمن الصادق المهدي صعد على أكتافهم.. ثم سقط وهو يظن أنه يبدأ رحلة صعود جديدة بإستهبال سياسي أجد فيه بصمة الوراثة وجينات عدم الوفاء.. فمن شابه أباه.. فما ظلم..

عبد الماجد عبد الحميد

عبدالماجد عبدالحميد

تعليقات فيسبوك


‫11 تعليقات

  1. يا استاذ عبدالماجد حتى الكلب الوفى اظن انه سوف يندم علي الايام اتى عاشها وهو يخدم ايام الكيزان
    للفساد والجبن والنفاق والسرقة والقتل اسوأ سنين عاشها الشعب السودانى هى ايام حكم للبلاد الله لا عادها

  2. ولماذا توفون لعهد خبيث كل ما فيه عهر كل ما حواه
    عهد ليس فيه من اهل المروة رجل ولا من اهل الشهامة والكرامة
    عهد قام على الظلم و الجور على الغدر و الخيانة
    لعن الله كل من ظلمنا و استغلانا من قتل أبناءنا و رمل نساءنا َويتم أطفالنا لم يحترم شيخا و لا ربت على رأس طفل
    داس على كل جميل في سوداننا الحبيب
    َمرمط بديننا الأرض
    ملعون كل من شارك فيه و كل من اعان الظلمة و الفاسدين
    ونساءل الله عز وجل أن يرينا فيكم اليوم قبل الغد

  3. الكوز زعلان انو وثق في زول ما عندو ضمير و ذمة, و الكيزان أكبر ملة لا عندها ضمير و ذمة و لا دين !

    الطيور على أشكالها تقع 🙂 🙂 🙂 🙂 🙂 🙂

  4. ياود الامام دي كانت اكبر هفوة ارتكبتها في حياتك .محت كل تاريخك النضالي والعسكري.غايتو قالوا في المثل غلطة الشاطر بعشرة .معليش لن يسامحك الشعب حتي لونزلت في دائرة انتخابية.(وتلك الايام نداولها بين الناس…….صدق الله العظيم).

  5. ما رأي القوات المسلحة في هذا النكرة الذي دخل الجيش ترقي لى رتب عليا في الحيش ترضية سياسية.

    بكرة يقول نفس الكلام الخايس عن القوات المسلحة
    كنس هذا الواطي من الجيش اليوم قبل بكرة

  6. الإمام واولاده دايرين يأكلو لقمة عيش لوما كده يموتوا بالجوع بين القصور الخربة ….كلهم أولاد ما عندهم نخوة غالباهم قفة الملاح ياخى أكلوها كسرة بى موية بى كرامة

    1. عن أي وفاء تتكلم والكيزان هم أس الفساد وعدم الوفاء وماحدث من نافع وعلي عثمان مع شيخهم المقبور يوريك من هم لذلك ماتشكر الراكوبة في الخريف وكاتب المقال معروف توجة لذلك لازم يكتب مثل هذا الكلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *