النيلين
رأي ومقالات

في ذمة الله قمح (2020)

(1) هذا الموسم كنا موعودين بعروة شتوية (يغني عليها سرور) والتي كان سيكون عريسها القمح وعروساته الكسبرة والفاصوليا وخضروات أخرى، أما مكان الحفلة فكانت ستكون الجزيرة أرض المحنة والخير والبركة وحاجات تانية حامياني، حيث أن الخطة التأشيرية قالت إن المساحة المحجوزة للقمح (400) ألف فدان (الفدان ينطح الفدان)، وإن المحاصيل الأخرى المصاحبة (100) ألف فدان، ولكن بمجرد ما أعلنت الدولة أن سعر التركيز سيكون (2500) جنيه للجوال زنة المائة كيلو، وأعلن البنك الزراعي عن توفر المدخلات كافة لا سيما أن هناك (50) ألف طن سماد جاءت هدية من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات سلمت للبنك الزراعي والأهم من كل هذا أعلن القائمون على التقاوي وأنه ولأول مرة في تاريخ السودان ستكون هناك وفرة في التقاوي المنتجة محلياً وكانت مصادر التمويل ثلاثة وهي التمويل الذاتي للقادرين وعن طريق البنك الزراعي مباشرة للمتوكلين، وعن طريق الإدارة لغير النشطين، كل هذه التدابير الممتازة جعلت إمكانية ارتفاع المساحة المزروعة الى (600) ألف فدان في الجزيرة وحدها، وذلك بإضافة المساحات التي خرجت من العروة الصيفية بسبب الأمطار، وكل هذا كان سيجعل البلاد تقتات ولأكثر من نصف عام من قمح الجزيرة فقط، ولكن واهٍ من لكن هذه!!

(2)

الذي حدث أيها السادة أن هناك مساحات كبيرة من تلك المشار إليها أعلاه قد خرجت من الموسم وليتها خرجت بعذريتها إنما خرجت بعد أن تم تحضيرها بثلاث حرثات وسمدت بالداب وبذرت فيها بذور القمح واشرأبت شبقاً للماء،ولكن الماء لم يأت في موعده حتى الآن، وربما لن يأتي بالمرة لماذا؟ وهل هناك نقص في المياه ؟ أبداً كلا وحاشا فالمياه المحجوزة كانت كافية بدليل أن جزءاً منها يعود الى النيل الأزرق بعد ان خرجت منه من عند سنار وتحاومت في الجزيرة في رحلة لا تقل عن ثلاثمائة كيلو متر، ودونكم المصرف الذي يقع خلف محطة المسيد مباشرة حيث المياه الراجعة للنيل لها هدير وتغسل فيها السيارات ويعوم فيها الصبية، ومصرف آخر في أبي عشر وأي راكب في طريق الخرطوم مدني سوف يشاهدها، بل هي التي تلفت نظره خاصة تلك التي خلف محطة المسيد ولكن قد لا يعلم المشاهد أن هذا المصرف بدايته في الماطوري – أي شق كل الجزيرة – طبعاً هذه المصارف الغرض منها الإنقاذ من الغرق وذلك بتصريف المياه في حالة زنقة الخريف حيث تكبس مياه الأمطار النازلة مع المياه القادمة من سنار وليست بأي حال من الأحوال لتعمل طول العام كما هو الحال الآن (أها شفتو المحقة دي كيف)؟

وبالمناسبة هناك مياه متكسرة داخل الجزيرة بعيدا عن الزراعة أكثر من تلك الراجعة للنيل.

(3)

باختصار يا جماعة الخير أن الري ما شايف شغله ولم يقم بالاستعداد في الوقت المناسب، وفي بعض القنوات إطماء الخريف لم تتم إزالته وفي معظمها نمت الحشائش، فكان عدم الانسياب. أقسم لي أحد المزارعين أنهم أحضروا وابور ليستر ولم يجدوا في الترعة الماء الذي يسحبونه. الري الري الري, كراكات ما في وحتى الموجودة تعبانة تشتغل ساعة وتقيف ساعتين. يا ربي هل هذا فصل من فصول المؤامرة على القمح؟؟

د. عبد اللطيف البوني

شارك الموضوع :

3 تعليقات

هجووووم كاااسح 2019/12/16 at 12:50 ص

في ذمة الله قمح (2020)

،،،

شكراً شكرا حمدوك
شكرا شكرا برهان
شكرا شكرا حمدتي

عملتوها لينا كلها اقالات واعفاءاات وتركتوا القضيه الأهم المن أجلها طلع الشارع….الشارع لو تقاتل كل اهل الارض سياسيا لا شأن له بهم….الشعب همو في دينو وبطنو وبس
تسقط حكومه حمدوك بس
كل يوم فشل في فشل في فشل في فشل في فشل في فشل في فشل في فشل في

رد
طواف 2019/12/16 at 3:13 ص

والله دا شي مؤسف جدا أن خالد سلك وأين محمد الاسباط الذي يعين من الفيس بوك وأين ولاء البوشي مشغولا مع المكياج ولا السفريات والنيفة المبتسم وزير العدل الهمام وابو ضفاير بتاع النيابة العامة هذا الحاقد البائس ووين شيخنا مدني مدعي الفهم وفيلسوف قحت ومنو وزير زراعتهم واذا ما قدرو يسقو قمح مويتو جاهزة كيف ح يتفاوضو في موضوع معقد زي سد النهضة وطبعا ح يطلع واحد يرد علينا ويقول ليك سبب الفشل الدولة العميقة سوت ليها نيل جديد ودفقت الموية بي هناك وغرفوها الكيزان بجرادل وكبوها في الصحراء عشان يفشلو الحكومة الحمدوكية المتسولة التي باعت السماد الهدية ولم يخرج علينا أحد من القحاطة ويقول فاسدة لانو من حقهم أن يفسدو وهم اصلا فاسدين أخلاقيا فعندهم الموضوع عادي وهذا ما تريده قحط الفاشلة بقيادة دولة رئيس الوزراء المبجل حمروك حمارك عاير إنشاء الله

رد
ود دكام 2019/12/16 at 8:11 ص

يا جماعة الخير أرحمونا الجزيرة دمرها الشيخ حسن عندما كان في زيارة لها وخطب وقال كفانا ترهلا يجب أن ننطلق ونكون دولة صناعية وأن يموتوا 67% ويعيش الباقي صاح فهمتوا لذا استلم رئاسة المزارعين واحد من أبناء عمومته ويلا خراب ممنهج بل باعوا كل محطات المكاتب وسلموا بعض المحاسبين حقوقهم بيوت من تلك السرايات مع ده مفتشي الري سرحوهم لشيء في نفس يعقوب يا بروف انت ما عارف البئر وغطاءها اللهم كل من كان سببا في دمار مشروعنا وحواشاتنا فحرك ماسكن منه وسكن ماتحرك منه .

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.