النيلين
بيانات ووثائق مدارات

بيان من جهاز المخابرات العامة حول الحكم في قضية الأستاذ الشهيد أحمد الخير

جهاز المخابرات العامة

بيان من جهاز المخابرات العامة

ظل جهاز المخابرات العامة يتابع إجراءات محاكمة عدد من منسوبيه في قضية الأستاذ أحمد الخير منذ الوهلة الأولى من التقاضي وصولا لنطق المحكمة الموقره بالحكم ..

يؤكد الجهاز إحترامه للمحكمة ولأحكامها التي صدرت بحق عدد من منسوبيه وفي ذات الوقت سيواصل دفاعه عنهم عبر الاطر القانونية فيما هو متاح له من إجراءات في مختلف مستويات التقاضي وفقًا للقانون وبجانب ذلك سيتواصل مع اؤلياء دم الشهيد و مع أسر المحكومين وصولا لما هو أبرك و أفضل عند الله سبحانه و تعالى و في إطار ما يتعارف عليه مجتمعنا السوداني الاصيل من قيم وتقاليد سمحه دون أن يكون لكل ذلك تأثيرا على مجريات العدالة .

الناطق الرسمي لجهاز المخابرات العامة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


5 تعليقات

wad elhooba 2019/12/31 at 4:44 ص

الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية!!!!! يا قتلة يا أمن نظام وليس أمن دولة قومى لذا دم الشهداء ما راح ولا بروح،،،،، وتحيا العدالة فى قانونا السودانى وننشد ونعتز بالقضاء فأستمروا وأغرقوا الدنيا عدل ينصركم وينصفكم الله يوم القيامة الإمام العادل،،، وكفى بالله وكيلا وحسيبا

رد
محمد السناري 2019/12/31 at 7:29 ص

نحن مع العدالة ومحاسبة المتسببين في وفاة المرحوم اللي هو كوز بحسابات قحط من ناحية لكنه مكسب كبير لهم من ناحيه اخرى لانه يخدم حملاتهم لاضعاف الاجهزة العسكرية والأمنية ولو يدركون فإن ذلك ليس في مصلحتهم ولا مصلحة السودان.. زمان هم سبب فرض عقوبات ووضعه في لائحة الإرهاب والآن أصبحت ليهم مشكلة كبيرة والان نفس الشي سيودي اضعاف الاجهزة وتشويه صورتها في تزايد الانفلاتات الامنية كما يحدث الآن.. و هذا الحكم مسيس بامتياز وتحت ضغوط من ناشطي قحط بسبب الحشد والتعبئة وهي نفس ممارسات الانقاذ…

رد
جميل بثينة 2019/12/31 at 12:46 م

محمد السنارى ماذا تقول يا رجل انه العدل هل تريد للشعب ان يقتل ويغتصب ويهان من مجموعة قليلة لا تحترم والمواطن
ولا تملك قلب ولا ضمير وهى لا تمثل الكثير من رجال الامن الشرفاء الذين نعتز بهم ان يفلتوا من العقاب بعد هذه الجريمة الشنعاء
لا والله من بعد اليوم لا احد فوق القانون وبلاش كلام فارغ يجب ان يحترم السودانى فى بلاده ويحفظ كرامته بعد الاهانة والذل ايام
اخوان الشيطان الله لا عادهم دمروا البلاد والعباد وحرية سلام وعدالة وشكرا حمدوك

رد
قرفان 2019/12/31 at 2:10 م

يتبلو بس عشان يكونوا عبرة وعظة .. ديل ما بشر أصلاً

رد
عبد الله 2019/12/31 at 7:00 م

الموضوع لو فيهو عدالة مرحب بيهو لكن لمجرد ان يراد بالحكم ارضاء زيد او عبيد من الناس فيصدر الحكم بهذه الصورة المشككة في عادلته فهذا هو الظلم بعينه لان الحكم صدر باعدام 31 شخص ولا يعقل ان يكون 31 شخص قد شاركوا في قتل رجل واحد والمدان او محموعة المدانين الحقيقيين بالقتل هم من كانوا يعذبونه لحظة موته فهؤلاء هم فقط من قتله ولو كان هناك شخص قد عذبه قبل ذلك بيوم او يومين او شارك في اعتقاله فهؤلاء لا يعتبرون ارتكبوا جرية قتل نعم التعذيب جريمة لكن يكون الحكم عليه اخف من الحكم على القتل لكن من الواضع ان المحكمة قد اعتبرت كل منسوبي جهاز الامن بخشم القربة شاركوا بصورة مباشرة في قتل الاستاذ احمد الخير وهذا غير صحيح لكن نثق في عدالة الاجهرة القضائية الاخرى من استئناف او محكمة عليا بان تراجع هذا الحكم وتصححة لان تحقيق العدالة واجب الجميع فيجب ان يصدر الحكم ضد من قتله او شارك بصورة مباشرة لحظة قتله وليس اعدام كل من كان موجودا في مكتب جهاز الامن بخشم القربة ,
اما في قضية محمد طه محمد احمد التي حدثت في السابق وقد اشار اليه بعض الناس لتعطي مبرر لهذا الحكم الان فهي مختلفة لان المعدومين التسعة شاركوا بصورة مباشرة في قتل الصحفي محمد طه لذلك حكمت المحكمة باعدامهم وبرات من لم يشارك .
وفي الاسلام يقتل جميع من شارك في القتل بصورة مباشرة مهما كان العدد حتى لو بلغ مئة شخص .

رد

اترك تعليقا