النيلين
اسحق احمد فضل الله رأي ومقالات

إسحاق أحمد فضل الله يكتب: قلناااااا…

والإثنين أمس الأول.. وكأننا نحذِّر من شيء نحذِّر من شيء.. نحذِّر من شيء يستطيع ان يضرب..

نقول إن المظلوم حين لا يجد من يستمع لشكواه.. يصرخ ليقول

والآن تكلمي يا يدي.. ثم يضرب..

والثلاثاء.. هيئة العمليات في جهاز الامن .. والمسلحة جيداً .. حين لا تجد من يستمع اليها لاربعة اشهر.. تصرخ..

اذن .. تكلمي يا يدي.. ثم تضرب..

والعمل المصنوع هو شيء مما نحذر منه.. نحذر منذ شهور..

نحذر من الحرب الأهلية..

والأسابيع الاخيرة.. نحدث ان صناعة الحرب الاهلية هي نار صغيرة هنا.. ثم نار صغيرة هناك.. ثم..

والسودان.. نيرانه الصغيرة.. تتلاحق..

ونحدث ان صناعة الحرب الأهلية.. ما يصنعها ليس هو ان ترفض ( الجهة الكبرى) حل المشكلة.

الحرب ما يصنعها هو ان تتظاهر الجهة الكبرى بالحل بينما هي لا تفعل..

وعن الحلول الغريبة.. الدولة تعلن امس بعد حادثة اطلاق النار.. انها سوف تسدد مستحقات للمتمردين.. المستحقات التي يصرخ اصحابها وراءها لفترة (١٢٠) يوماً.. والدولة ترفض ان تسمع.

والدولة هي الآن.. ان اعطت المتمردين حقوقهم تساءل الناس عن

اين اذن كانت الاموال هذه؟

وتساءل الناس عما اذا كان حجزها صناعة للحرب.. ولماذا..؟

والدولة .. ان هي فشلت في اعطاء المال.. جعلت الاشتباك يتصاعد.

(٢)..

وما تستقبله الدولة امامها في الساعات القادمة او الزمان القادم هو..

الساعة الرابعة الا ربعاً.. قيادة جهاز الامن تدخل موقع قيادة التمرد للتفاوض.

ببنما…؟

بينما التمرد يسبق اللقاء بقوله انه

يتفاوض.. لكنه لن يسلم سلاحه..

فهو يعرف ان الجندي الذي يتمرد ثم يسلم سلاحه.. يسلم عنقه.

والجندي هذا لن يبقى خلف سلاحه الى الابد.. وان شيئاً سوف يحدث.

والجهة التي تدبر الخراب تعرف هذا وتصنع هذا.

وعن الموقف المستحيل هذا نحذر قبل اسابيع.. من الجملة التي اطلقها المتظاهرون في العراق..

والمتظاهرون في العراق يقولون للوساطة بينهم وبين الحكومة.. ان الموقف يبلغ درجة العقدة التي لا يقطعها الا السلاح..

والعقدة التي لا يقطعها الا السلاح تصنعها الجهات التي تسعى لخراب السودان.

فالجهات تلك ومنذ شهور.. تجعل الأمر يصبح هو.

جهاز الأمن ومنذ شهور.. يجد أنه يصبح هدفاً لعمل سياسي..

وأن العمل هذا يسعى لطرده واستبداله بجهاز أمن يتبع جهة معينة ..

وجهاز الأمن يرفض.. عندها.. الخطوة هي..

الجهة التي تعجز عن طرد جهاز الأمن مباشرة.. تذهب الى تجفيفه.

وهناك الجهاز يجرد اولاً من سلطاته.

ثم طرد اقوى جهة فيه هيئة العمليات باسلوب ايقاف مرتباتها.

ثم صناعة تمرد برفض الاستماع الى شكوى هيئة العمليات..

عندها…

الجهات هذه اما ان يلقي افرادها اسلحتهم ويذهبوا ويصبح ذلك خطوة في استبدالهم بجهة حزبية..

او ان يرفعوا السلاح.. وهذا يعني خطوة نحو هدف مخيف.. ويعني الصرخة ذاتها…

صرخة إذن .. تكلمي يا يدي..

والجيش.. الجهة الوحيدة التي عجزت أصابع السموم عن تفتيتها.. الجيش يصبح هو ما يمسك أطراف السودان

لكن… حتى متى

ونظل نحذِّر.. ؟؟

لكن .. حتى متى..؟؟

صحيفة الأنتباهة

شارك الموضوع :

8 تعليقات

ود بندة 2020/01/16 at 3:41 م

استاذ إسحق ..امس ما شفتو الهرولة قدر شنو..شاهد عيان قال الجماعة جروو للمطار لقوه قافل طيران مافي.
وشاهد عيان اخر قتل البال بال وقالوا كتمت الكيزان رجعوا.
والله المنظر كان مربك جدا لناس تسقط بس.
.الرصاص الما بصيب يدوش.
الحلقة القادمة بتين.

رد
زول ساى 2020/01/16 at 4:52 م

عندما يخرج فأر من جحره متطاولا على الاسود
وعندما يهرب اللص من سجنه مدعيا ان هروبه هو دليل براءته عندما يخرج الكوز مهللا بان المؤتمر الواطى حزب وطنى وليس عصابة اجرامية فذلك سيان مع الدفاع عن هيئة العمليات بجهاز الامن والمخابرات التى نكلت بأبناء هذا الشعب واغتصبتهم وعذبتهم وقتلتهم والكوز الرمة وحده هو من ياتى بذلك
هذا الموهوم يريد أن يكرر علينا كذبتهم اذهب الى القصر رئيسا وساذهب الى السجن حبيسا فهو يريدنا ان نصدق أن هذا التمرد مطلبى وليس له بعد سياسى
هذا التمرد ان نجح فى خلق الفوضى مع زحفكم الاغبر ستنقضون على السلطة بغباء لم نرى له مثيلا في العالم وان فشل التمرد ستعلنون لنا بانه تمرد مطلبى من اجل مستحقات ما بعد الخدمة
انها مجرد فرفرت مذبوح فهيئة عملياتك تلك التى تبكى عليها اجهز عليها الثوار بسلميتهم فقط وسيجهزون على عصابة بنى كوز فردا فردا وبنفس سلاح السلمية وستصبح انت بدلا من اسحق فضل الله ستصبح مسحوق بسحانة الثورة التى ستثركك لتاخذك الرياح وعندها ستكون مسحوق عدو الله وليس اسحق كما اسماك والدك
الحقيقة التى وجب عليكم ان تعوها جيدا هى ان الكيزان اصبحوا الد اعداء الشعب السودانى ولن يقبل ان يراكم فى اى موقع سوى مجارى مياه الصرف الصحي التى القاكم بها
من الممكن أن تعود الروح لابونا ادم وامنا حواء كى يمشوا بيننا اليوم ولكنه من المستحيل أن يسمح الشعب السودانى للكيزان ان يتولوا امره مرة أخرى ولو تم تخييرنا بينكم وبين الشيطان الرجيم فسنختار الشيطان الرجيم دون تردد لانه اطهر وارحم بنا منكم
ايها الفأر الزم جحرك هذه الايام فقد لزم اخوتك جحورهم ياللعجب !!!!!!

رد
ابو العز 2020/01/19 at 9:26 ص

اجالكم قد دنت ايها الاشرار .عندكم ايام برضعو فيه وسترون العجب .الحق ابلج وستنجلى ها الايام السود

رد
أحمد 2020/01/16 at 5:14 م

زول ساي كفيت ووفيت

رد
حر الراي 2020/01/16 at 5:32 م

مزمل ابو القاسم قال عايز أمن وحذر من الحرب الأهلية

وردنا كان

طيب عزيزي مزمل انت عايز أمن وتفرتق الأمن والجيش والشرطه وهناك إخطار من ٨ دول وحركات وطابور ومخابرات وعملاء….دي فهمنا ليها كيف… مخطط الحرب الاهليه من ضمن اجنده بعض العملاء الان ف الحكم …والمخطط برعايه بن زايد…وهو غلاء بلاء سلب نهب و محاربه دين وانفجار ضخم وفوضي ودخول الغزاه العظيم ….

رد
نميري زمان يا مان 2020/01/17 at 11:25 ص

والله انت فعلا زول ساكت وراكبك شيطان و سوف تحشر مع خليلك الشيطان ان شاء الله اذا لم تتب وتستغفر الله من هذه الكلمة

رد
زول ساى 2020/01/17 at 12:04 م

ابعاج نميرى زمان مان لم تاتى بجديد حقا إننى أقل من زول ساى اما مفاتيح الجنان التى بايديكم مبروكة عليكم فان دخلتم انتم الجنة فحتما سنختار جنهم برغبتنا لان جنة الخلد برفقتكم ستكون اكثر سوء من جهنم ونحمد الله الذى خص المنافقين بالدرك الاسفل من النار حتى لا يتأذى المشركين من جيرتكم اهل النفاق بنى كوز

رد
ابو العز 2020/01/19 at 9:29 ص

اجالكم قد دنت ايها الاشرار .عندكم ايام برضعو فيها وسترون العجب .الحق ابلج وستنجلى ها الايام السود

رد

اترك تعليقا