الطيب مصطفىرأي ومقالات

الطيب مصطفى يكتب: يا برهان ويا حميدتي .. ألهذا تسلمتما السلطة من البشير؟!


لن اجد – والله العظيم – بعد اليوم عذراً لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر ان يؤيد حكومة تؤبن رجلاً مرتداً جرمته المحاكم والمجامع الفقهية داخل السودان وخارجه وافتت بردته البينة وطبقت فيه حد الخروج على دين الله!
] فقد هالني وفرى كبدي أن يشهد تأبين الهالك محمود محمد طه رئيس وزراء السودان – عبد الله حمدوك – بل ويجلس على سريره في تحد واستخفاف لمشاعر المسلمين الذين ظلوا يتعرضون للاستفزاز منذ أن جثمت هذه الحكومة، المسيطر عليها من الحزب الشيوعي، على صدر هذه البلاد المنكوبة!
] عجبت والله أن يحرص حمدوك على تأبين رجل أتى بدين جديد نصب فيه نفسه رسولاً بعد محمد صلى الله عليه وسلم، ومما يزيد الأمر ادهاشاً إن وفاة ذلك الهالك مضى عليها اكثر من 35 عاماً فاذا بحكومة قحت تحيي ذكراها من جديد واذا بحمدوك يولي تلك المناسبة اهتماماً عظيماً في تناس وتجاهل غريب للمهام الجسام التي جيء به من الخارج من اجلها والتي فشل فيها فشلاً ذريعاً تشهد عليه صفوف الخبز والوقود وشظف العيش الذي يعاني منه المواطنون بعد أن اشتعلت اسعار السلع والخدمات بصورة جنونية لم تحدث عبر تاريخ السودان، وبعد أن تصاعد سعر الدولار وعانق المائة جنيه ولم يتحقق السلام انما زاد تعقيداً وباتت البلاد على شفا التمزق والاحتراب بعد أن اعلت الحركات المسلحة من سقوفات مطالبها وتم التضييق على الحريات وحوصرت الصحف والفضائيات بالتاتشرات والدوشكات وسيست العدالة واكتظت السجون بالمعتقلين بدون محاكمات وحل التمكين الجديد لكوادر قحت ومحاسيبها مكان القديم الذي كان ارحم بالبلاد والعباد وديس على دين وهوية الشعب المسلم بممارسات وافعال واقوال غريبة على قيم واخلاق وتقاليد هذه البلاد!
] رغم ذلك ينشغل رئيس وزراء السودان بامر مستفز لمشاعر غالب اهل السودان الذين رفضوا خزعبلات واباطيل ذلك الزنديق الذي تطاول على الله ورسوله وعلى كتابه العزيز!
] لم يقتصر الامر على ذلك الاستفزاز انما كان تلفزيون السودان، الذي سمي في زمان مضى بالقناة الطاهرة، شاهداً على ذلك التأبين الغريب حيث غطى المناسبة بحضور مديره الشيوعي رشيد سعيد الذي سبقت تصريحاته الرافضة لدين هذه البلاد مجيئه الى السودان منذ ايام الثورة الاولى!
] حضر المناسبة بعض دهاقنة الشيوعيين والجمهوريين بمن فيهم السيادية عائشة والوزيرة الجمهورية بنت البوشي والشيوعي المخضرم حيدر ابراهيم، ذلك المسكين الذي يرفض ان يتوب رغم عمره الطويل او يتعظ بمن غادروا هذه الدنيا من رفاقه وهم شيوعيون يقدمون الملحد ماركس على الله ورسوله!
] لا عذر والله لمن لا يزالون يحتفون بكل مجاهر بالعداء للاسلام ولا عذر لمن يوادد حكومة تحتفي بمحمود محمد طه وهل محادد لدين الله اكبر من ضال مضل يزعم أنه بعث بالآيات المكية وأن محمداً بعث بالآيات المدنية التي يزعم ذلك الزنديق انها نسخت بمجيئه وابتعاثه رسولاً برسالة ثانية يزعم أنه كلفه بها ربه كفاحاً بدون وحي بينما كلف محمد من خلال جبريل وانه رفع عنه التكليف بالصلاة التي كان سيدنا محمد يصليها حتى وفاته؟!
] تأملوا بربكم قول الله تعالى: «لا تَجِدُ قَوما يؤمنون بِٱللَّهِ وَٱلیَومِ ٱلاخِرِ یُوَادُّونَ مَن حَادَّ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَو كَانُوا ءَابَاءَهُم أَو أَبنَاءَهُم أَو إِخوَ نَهُم أَو عَشِیرَتَهُم …»
] ربما يعلم المسلمون جميعاً الحديث الشريف الذي رواه مسلم في صحيحه والذي يقول :(من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الإيمان)
] كما يعلمون قيمة ومكانة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي رفع أمة رسولنا الكريم ومنحها الخيرية على سائر الأمم : «كُنتُم خَیرَ أُمَّةٍ أُخرِجَت لِلنَّاسِ تَأمُرُونَ بِٱلمَعرُوفِ وَتَنهَونَ عَنِ ٱلمُنكَرِ وَتُؤمِنُونَ بِٱللَّهِ … « ولذلك فانه لا مفر من إنكار ذلك الفعل الشنيع من حمدوك ومن حكومته التي ظلت تكيد للاسلام بشتى الوسائل مما كتبنا عنه كثيراً.
] ربما يتخذ الناس موقفاً معادياً لقحت وحكومتها لفشلها في تحقيق اي من مطلوبات الفترة الانتقالية، بل وفي زيادة الاحتقان وتهديد امن البلاد وسلامها الاجتماعي والسياسي لكني والله اعارضها اولاً لانها ترفع شعارات علمانية ولانها اعلنت الحرب على دين الله وهل من دليل اكبر من ان تنشغل باحياء ذكرى زنديق جاء للحرب على الاسلام ولتنصيب نفسه رسولاً بعد محمد صلى الله عليه وسلم بل وتعيين احد كبار اتباعه (المدعو عمر القراي) مديراً للمناهج بوزارة التربية والتعليم حتى يشن الحرب على القرآن الكريم ويعلن على رؤوس الاشهاد انه لا قرآن في منهج رياض الاطفال في العام القادم وبدلاً من تحفيظ الاطفال القرآن سيحفظون اناشيد تمجد ثورة ديسمبر!
] لا يقتصر امر عداء حكومة قحت الشيوعية للاسلام على ذلك انما يتعداه الى عدد من الممارسات والاقوال التي رأيناها وسمعناها من وزراء حكومة حمدوك المحتشدة بالشيوعيين والشيوعيات!
] انها كلمات لا ابتغي بها غير رضوان الله تعالى امراً بالمعروف ونهياً عن المنكر، اختمها بتوجيه السؤال الذي صدرت به هذا المقال عنواناً.. ماذا تقولان لربكما يا رئيس ونائب رئيس مجلس السيادة؟

صحيفة الأنتباهة



‫6 تعليقات

  1. سجم خشمك، والرماد كالك. يا الطيب مصطفى وكل الأسلاميين الراجيين العساكر. الترابي زماااان قرى الملعب ورمى طوبة العساكر. بس في ناس نظرهم تحت نخرتهم، أكتر من كدا ما بشوفو

  2. سجم خشمك، والرماد كالك. يا الطيب مصطفى وكل الأسلاميين الراجيين العساكر. الترابي زماااان قرى الملعب ورمى طوبة العساكر. بس في ناس نظرهم تحت نخرتهم، أكتر من كدا ما بشوفو. بس نقول العجز وقلة الحيلة تسوي أكتر من كدا.

  3. قال رسول الله عليه الصلاة والسلام «إذا عملت الخطيئة في الأرض كان من شهدها فكرهها كمن غاب عنها ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها» .
    (حسن) …
    [ د]
    عن العرس بن عميرة. المشكاة 5141.

  4. اللهم عجل بنصرك يا مالك الملك للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات…. هؤلاء القوم داسوا علي تعاليم الإسلام باحذيتهم…اللهم مكنا منهم وعلي من ناصرهم..اللهم اجعل ثارنا على من ظلمنا…وانصرنا علي من عادنا…اللهم لا تجعل كلمه الكفار هي العليا..اللهم ولي علينا الخيار….وابعد مننا الاشرار….ونبشركم قربت تب بحول ربها….

  5. انت يا الخال الرئاسى … ود اختك العميل العمبلوق الاهبل .. الانته كنت بتاكل عيش على قفا سياساتهم الكسيحه 30 سنة .. هو السبب فى كراهية ربط الناس الدين بالسياسة …
    وذى ما عمبلوق اختك كان عميل اسس لدمار البلد على مدى 3 عقود باسم الاسلام .. هسه ديل كمان عملاء بس بلون تانى حايتمو الباقى من دمار البلد وفى اقل من عقد من الزمن وهم كمان جايين بجوازات اجنبية – ذى عمبلوقكم الابت لاهى تستلمو منهم وقالت ليهم خلوهو معاكم ( لانو ادى دوره وجود فيهو كمان ) بس بلون تانى وهو كراهية الاخوان المسلمين ..
    سالت الله من فوق سبع سموات قادر كريم يرسلكم صاقعه تقشكم كلكم ( انته والعملاء السابقين وعلى راسهم ود اختك والعملاء الحاليين ) – تعدمكم نفاخ النار – وتريح البلد منكم …

  6. اللهم اني برئ اليك مما فعل حمدوك وزمرته من احتفاء بالمرتد محمود محمد طه وبكل فعل فعلوه او قول خالف دينك ونهج نبيك محمد صلي الله عليه وسلم
    اللهم اني برئ اليك من كل علماني وشيوعي ومرتد ومن شايعهم ومن قبل بافكارهم التي تخالف كتابك ومن عاونهم وشايعهم واختارهم .
    رد علي سوداني مغبون نقول بان الناس لا تكره الدين لان فلان الذي يدعي الدين اخطا بل ان الدين هو ما قال الله ورسوله وهو غير قابل للتشويه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *