النيلين
اقتصاد وأعمال

خبراء يطالبون بإعادة هيكلة الحركة التعاونية بولايةالجزيرة

– دعا عدد من الخبراء والمختصين في العمل التعاوني إلى تكوين لجان لمراجعة الجمعيات التعاونية وحصر الأصول والممتلكات والتدريب والتوعية والتثقيف وبث الوعي التعاوني عبر الأجهزة الإعلامية لتعزيز دور التعاون في محاربة الغلاء.

وطالب الخبراء خلال ورشة إحياء وتطوير الحركة التعاونية بولاية الجزيرة التي اقيمت اليوم الثلاثاء بقصر الثقافة بمدني بمشاركة واسعة من خبراء ومختصين في العمل التعاوني بالمركز والولاية بجانب تجمع منسوبي جامعة الجزيرة والمهنيين وقوى إعلان الحرية والتغيير ولجان المقاومة طالبوا بإعادة هيكلة الحركة التعاونية وصبغها بالصيغة الديمقراطية القائمة على المبادئ التعاونية وحل كل المجالس والجمعيات والإتحادات التعاونية.

ولفت المهندس عبدالعزيز بحيري الخبير التعاوني وعضو مبادرة أحياء وتطوير الحركة التعاونية بالمركز إلى الجهود الجارية لصياغة قانون العمل التعاوني يكفل للتعاونيات حقها، مشيرا إلى دور الجمعيات التعاونية في محاربة الفساد الذي لحق بالحركة التعاونية في ظل الإنقاذ.

وأكد أن الحركة التعاونية بمدينة الخرطوم نهضت عبر مبادرة إحياء وتطوير الحركة التعاونية، ممتدحا أدوار الحركة التعاونية بولاية الجزيرة وتميزها على مستوى الولايات، داعياً إلى إعادة النظر في هيكلة الإتحادات التعاونية لضمان قيادة ديمقراطية للحركة التعاونية.

من جانبه تناول الخبير التعاوني الأستاذ حسين عثمان طه الخلفية التاريخية للحركة التعاونية بالسودان، مؤكد أن النظرية التعاونية صالحة لأي نظام إقتصادي ورافد أساسي للاقتصاد الوطني، فيما استعرض دكتورعبد المنعم محمد إسماعيل من تجمع منسوبي جامعة الجزيرة مشاكل ومعوقات العمل التعاوني.

وخرجت الورشة بعدد من التوصيات التي تصب في تفعيل الحركة التعاونية شملت إنشاء الجمعيات التعاونية وتفعيل دورها واستكمال البناء التعاوني بالولاية وإعادة هيكلة الحركة التعاونية وصبغها بالصبغه الديمقراطية إضافة لإدراج العمل التعاوني ضمن المنهج الدراسي وعودة بنك التنمية التعاوني

سونا.

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.