النيلين
عالمية

بعد 22 عامًا على الفضيحة بيل كلينتون ممتن لـ هيلاري

تحدث بيل كلينتون في مقطع من فيلم وثائقي جديد عن امتنانه لأن هيلاري لم تتركه بعد علاقته مع مونيكا لوينسكي، لكنه اعترف بأنها دفعت ثمن هذا القرار.

وفي الفيديو، حبس الرئيس الأمريكي الأسبق دموعه، وهو يحكي عن تجربته المخزية في الفيلم الوثائقي المكون من أربعة أجزاء عن زوجته، متابعًا: لقد كنت ممتنًا للغاية بأنها رأت أن علاقتنا تستحق فرصة أخرى، الله وحده يعلم العبء الذي دفعته ثمنًا نظير قرارها هذا.

كان قد أُقيل بيل كلينتون بعد تهمة الكذب تحت القسم في 19 ديسمبر عام 1998 بعد أن اتهامه بإقامة علاقة غرامية مع متدربة سابقة في البيت الأبيض، وهي مونيكا لوينسكي.

واعترفت هيلاري في مقابلة واسعة النطاق مع صحيفة ذا هوليوود ريبورتر بأن الاعتراف بخيانة بيل كلينتون لها علنًا كان جزءًا آخر مؤلمًا، مضيفة: إنه أمر مؤلم، نعم، لكننا كنا دائمًا نحب بعضنا ونقف سندًا لبعضنا، وأنا كذلك لست أسهل امرأة يمكن التعامل معها في العالم، أنا سعيدة كذلك بأنه تمسك بي في نهاية المطاف.

ووصفت المرشحة الرئاسية السابقة كيف أن قرارها باستمرارية الزواج من بيل كلينتون كان أشجع قرار في حياتها.

وتأتي القصة كاملة في 4 أجزاء لفيلم وثائقي من إنتاج هولو، بعنوان هيلاري، ويصفه المنتجون بأنه أكثر من مجرد نظرة على ما وراء الكواليس في أوقات يأس هيلاري كلينتون.

صحيفة المواطن

شارك الموضوع :

اترك تعليقا