النيلين
مقالات متنوعة

وزير المالية يستلف خطط معتز موسى

يؤسفني ان أبلغكم ان وزير المالية خلال مؤتمره الصحفي اليوم لم يقدم اجابات شافية عن تحسن الاوضاع المعيشية بل انه دون ان يستحي ادرج الخطة الانسانية التي تنفذها الامم المتحدة في مناطق النزاعات سنويا بقيمة 450مليون دولار ضمن الخطط التنموية المدرجة في موازنة 2020 رغم ان هذه الخطة لاتساعد من قريب او من بعيد في تحسين الاوضاع الاقتصادية كونها اموال تأتي سنويا الى السودان ولايمكن ان تدخلها في حسابات لأنها غير خاضعة لسلطات الحكومة بالتالي تختلف اوجه الصرف.

الوزير تطرق ايضا الى تمويل الاتحاد الاوروبي للخطة الانسانية بقيمة 107 مليون دولار هذا العام وادرجها ضمن خططه التنموية رغم ان الخطة الانسانية تختلف عن التنمية ولاعلاقة بينهما.

واعترف بشكل غير مباشر وبعد ملاواة بإستمرار ظاهرة تجنيب الاموال في المؤسسات والوزارات وعزا ذلك الى النظام السابق ورهن الحل في لجنة ازالة التمكين وهو حل كسول اذا لم تتمكن المالية من تفعيل صلاحياتها هل تتمكن اللجنة من استخدام سلطاتها.

الاعتمادات الاجنبية للموازنة اغلبها من صنادق عربية وبنك التنمية الافريقي وفعل خيرا كونه لم يدرج البنك الدولي الا بمقدار 17مليون مساعدات فنية لتقوية تعليم الاساس حتى لايبني اقتصاده على تقديرات خاطئة.

حول مجانية العلاج والصحة والتعليم لم يقدم الوزير اي خطة جديدة بل انه تصريحاته كانت فوقية وعبارات مضخمة جدا لكن المعلومة بالنسبة لي تكمن في التفاصيل

عندما ذكر الوزير عبارة المكون اجنبي تنموي بقيمة 450مليون دولار ارتفعت دهشتي وقلت لنفسي يبدو ان الامور انفرجت لان هذا رقم كبير ولكنه سرعان من بدد آمالي عندما اوضح ان المبلغ متعلق بالخطة الانسانية للامم المتحدة.
لن احبط السيد الوزير التصريح الذي ذكرته عن الخطة الانسانية للامم المتحدة لم يتطرق لها حتى وزراء المؤتمر الوطني الذين اوصلوا البلاد الى الهلاك.

محمد سعيد حلفاوي
الراكوبة

شارك الموضوع :

اترك تعليقا