النيلين
منوعات

اعتذروا قائلين(دا الواجب) .. لصوص يردون مسروقات لصاحبها (الفقير)

قام لصوص برد مسروقات لصاحبها بعد أن ترجاهم بضرورة إعادتها له لأنه فقير لا يملك المال لشرائها مرة أخرى. وتعود التفاصيل حسب إفادة الشخص الذي تعرض للسرقة و فضل حجب اسمه أنه يسكن في منطقة الديم بالخرطوم ويعمل سائقاً لـ(تكتك) يضطر لإيقافه أمام المنزل يومياً إلا أنه تفاجأ صباح أحد الأيام بفقدان بطارية التكتك و إسبير، موضحاً (حقيقي تعرضت لصدمة كبيرة نسبة لأن التكتك ليس ملكي ولقلة الدخل وارتفاع سعر البطارية والاسبير،هو الأمر الذي جعلني ابحث عن اللصوص وبالارشاد علمت أنهم يجتمعون في الساعات الأولى من الصباح في مكان معين بسوق الديم)، مواصلا: (بالفعل ذهبت الى هناك في نفس التوقيت فوجدت أحدهم وحكيت له بأنني فقير ومسكين و أن سرقتهم لبطارية التكتك والاسبير تسببت في قطع عيشي وأنني أعول عدداً من الأبناء ، في البدء اندهش الشاب وحاول الإنكار ولكنني اقنعته بأنهم السارقون و إنني فقير متضرر من السرقة، في تلك الأثناء امتلأت عيون الشاب بالدموع فنادى على أحدهم بلقب غريب وكان مختبئاً داخل الخور المحاذي للسوق همس في أذنه فبدا عليه التأثر هو الآخر وغاب لمدة دقيقة عن الأنظار ثم عاد و معه البطارية والاسبير وتم تسليمهما لي فشكرتهما إلا انهما قدما لي اعتذارهما قائلين (ده الواجب) و غادرت سريعاً ما بين مصدق و مكذب).

الخرطوم:محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا