النيلين
فيسبوك مدارات

يجب رفع دعوى جنائية ضد وزير الصحة لانه روج لاشاعات تثير الرعب فى السودان


مفترض رفع دعوى جنائية ضد وزير الصحة لانه مروج للاشاعات التى تثير الرعب فى افراد الشعب
فعلا انهم يوظفون المرض لاغراض سياسية
وهذا كان واضحا فى ترهات وزير الصحة الذى اسهب فى الحديث وحاول اعطاء صورة مخيفة ومظلمة عوضا ان يبعث تفاؤلا يزيل به احباطات الشعب ولا يعمل على مزيدا من الاحباطات ، لم يكون يريدون اغلاق المعابر مع مصر لعلهم يظفرون بمريض لتنفيذ اغراضهم السياسية ثم وجدوا ضالتهم فى مريض الامارات المشكوك فى صحة ان موته بسبب الكرونا
فلتسقط حكومة اللا انسانية
اورد المواطن عبد الرحمن عمسيب القصة الحقيقية لحالة الكرونا المزعومة والتى توفى صاحبها فيصل :
ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ #ﻓﻴﺼﻞ ﻫﻮ ﺷﻘﻴﻖ ﻭﺍﻟﺪﺓ ﺻﺪﻳﻘﻲ “ﺧﺎﻟﻪ ” .. ﻭ ﺃﺫﻛﺮ ﺃﻧﻪ ﺿﻴﻔﻨﺎ ﻣﻦ
ﻗﺒﻞ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﻳﻘﺔ ﺑﺤﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ 2 ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺎ ﻧﺠﻠﺲ ﻷﻣﺘﺤﺎﻥ
ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺓ ..
ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻓﻴﺼﻞ ﺃﺻﺎﺑﺘﻪ ﻭﻋﻜﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﺑﺎﻷﻣﺎﺭﺍﺕ ﻭ ﺗﻢ ﺗﺸﺨﻴﺼﻪ ﺑﻤﺮﺽ ﺑﺎﻟﻘﻠﺐ
.. ﺗﻜﺘﻢ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﻭ ﺃﺿﻤﺮ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﺃﻥ ﻳﺴﺎﻓﺮ ﺍﻟﻲ ﻣﺼﺮ
ﻟﻠﻌﻼﺝ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﺮﺗﺐ ﺃﻣﺮﻩ ..
ﻋﺎﺩﺕ ﺍﻟﻮﻋﻜﺔ ﻟﻠﻔﻘﻴﺪ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﺬﻫﺒﺖ ﺑﻪ ﺍﻻﺳﺮﺓ ﺍﻟﻲ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺠﻮﺩﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻮﻟﺘﻪ ﺍﻟﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ..
ﺗﻢ ﺣﺠﺮ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻟﻤﺪﺓ ﻳﻮﻡ ﻭ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻔﺎﻳﺮﻭﺱ
ﻛﻮﻓﻴﺪ ١٩ ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﺳﻠﺒﻴﺔ ..
ﺑﻨﺎﺀﺁ ﻋﻠﻲ ﺫﻟﻚ ﺗﻢ ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭ ﺗﺸﺨﻴﺼﻪ ﺑﺄﻟﺘﻬﺎﺏ ﺭﺋﻮﻱ ﻻ
ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ..
ﺗﺤﺴﻦ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻭ ﻟﻜﻦ ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﺳﺎﺀﺕ ﺣﺎﻟﺘﻪ ﻓﻨﻘﻠﺘﻪ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﻲ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻲ ﺳﻮﺑﺎ ﻭ ﺗﻢ ﺃﺳﺘﺪﻋﺎﺀ ﺩ . ﺧﺎﻟﺪ ﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺘﻪ .. ﻟﻢ ﻳﺤﻀﺮ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ
ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﻭ ﺍﻟﺬﻱ ﺭﻭﺝ ﻷﺷﺎﻋﺔ ﺍﻟﻜﻮﺭﻭﻧﺎ ﻭ ﻟﻢ ﻳﻠﺘﻘﻰ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺍﺻﻶ ..
ﺗﺬﻣﺮﺕ ﺃﺳﺮﺓ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻭ ﻧﻘﻠﺘﻪ ﺍﻟﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻳﺴﺘﺒﺸﺮﻭﻥ ﺣﻴﺚ ﻛﺸﻒ ﻋﻠﻴﻪ
ﺩ . ﺃﺑﻮ ﻋﺒﻴﺪﺓ ﻭ ﺩ .ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ..
ﺃﺭﺗﻘﺖ ﺭﻭﺡ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻓﻲ ﺻﺒﺎﺡ ﻳﻮﻡ ﺃﻣﺲ .. ﻭ ﺃﺧﺬﺕ ﻋﻴﻨﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﻪ ..
ﺟﺎﺀﺕ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﻌﻴﻨﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺳﻠﺒﻴﺔ ﺃﻳﻀﺂ ..
ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﺩﻋﺎﺀ ﺍﻟﻘﺮﺍﺑﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻭ ﺑﻌﺾ ﻣﺪﻭﻧﻲ ﺍﻟﻔﻴﺴﺒﻮﻙ .. ﺍﻛﺪ ﻟﻲ
ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺍﻥ ﺍﻟﻨﺎﺷﺮﻳﻦ ﻻ ﺻﻠﺔ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻷﺳﺮﺓ ..
ﻣﺎ ﺑﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﺷﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻌﺰﻳﻦ .. ﻳﺆﻛﺪ ﻟﻲ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺃﻧﻬﻢ
ﻳﺘﻠﻘﻮﻥ ﻭﺍﺟﺐ ﺍﻟﻌﺰﺍﺀ ﻓﻲ ﻓﻘﻴﺪ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﻭ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺃﻱ ﺻﺤﺔ ﻟﻤﺎ ﻳﺸﺎﻉ
ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻌﺰﻳﻦ ..
ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ ﺳﺘﻤﻀﻲ ﺍﺳﺮﺓ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺿﺪ ﺩ . ﺧﺎﻟﺪ ﻟﻜﺬﺑﻪ
ﺍﻟﺼﺮﻳﺢ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ .. ﺍﻭﻵ ﺑﺄﺩﻋﺎﺀ ﺃﻧﻪ ﻓﺤﺺ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﻭ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻟﻢ
ﻳﺤﺪﺙ .. ﻭ ﺛﺎﻧﻴﺂ ﺑﺄﺩﻋﺎﺀ ﺃﺻﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺑﺎﻟﻔﺎﻳﺮﻭﺱ ﻣﻤﺎ ﺳﻴﺆﺛﺮ ﻋﻠﻲ ﺃﺳﺮﺓ
ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﺎﻟﺴﻠﺐ ..
ﺭﺣﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻓﻴﺼﻞ .. ﺃﻧﺎ ﻟﻠﻪ ﻭ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺒﻪ ﺭﺍﺟﻌﻮﻥ ..

Amir Osman‎

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


5 تعليقات

ود بندة 2020/03/14 at 6:23 ص

بالله القحاطة ديل بشر..
كل ما يفعلوه القحاطة هو الاكازيب ليس إلا..
يسقطوا بس..

رد
طه الشيخ 2020/03/14 at 3:58 م

هذه هي المرة الثالثة التي يطلق فيها هذا الوزير غير المسئول تصريحات غير صحيحة ومضرة.
الأولى كانت عن إنتشار كوليرا بالسودان وكان هذا غير صحيح وأضر بالسودان.
الثانية كانت تصريحاته بوجود حمى الماشية مما أدى إلى إيقاف صادرات الماشية للسعودية والتي كانت تعود للسودان بمئات الملايين من الدولارات ونفوق كميات مهولة من الماشية التي تمت إعادتها من جدة لميناء سواكن.
والآن يأتي هذا التصريح الكاذب عن إصابة الكورونا لمجرد الكسب السياسي ومداراة الإخفاق الشامل في كل الخدمات والمرافق والتدهور الأمني والأخلاقي والمعيشي ولكي تمنع الحكومة الفاشلة عن طريقه التجمعات بسببه أي مظاهرات ضدها.

للمعلومية فهذا الوزير الفاشل والذي سافر منذ تخرجه لمحاولة الدراسة العليا في موسكو ولم يكملها ونجحت والدته والتي كانت تعمل في الأمم المتحدة في باكستان في إيجاد واسطة لوظيفة له في منظمة الصحة العالمية ولكنه لضعف الأداء تم رفده منها ثم وجدت له وظيفة في المعونة العالمية تم أيضا رفده منها واستقر بعدها عاطلا بالقاهرة ليتم إستدعائه من صديقه وزميله في الشيوعية حمدوك كوزير للصحة متجاوزاً عشرات الكفاءات الطبية والعلمية التي تذخر بها الوزارة.

إذاً هو مثال للكفوات التي جلبها حمدوك وجلبت معها الفشل والإنحطاط ففاقد الشيئ لا يعطيه.

لذا يجب محاكمة هذا الوزير
أولاً لعدم الأهلية المهنية العلمية non-professionalism وتكرار هذه الكوارث منه
وثانياً لعدم مراعاته لقواعد السلوك الصحي بالتحري الدقيق قبل والمحافظة على خصوصية المريض وإلصاق تهم بإصابة غير صحيحة به.
وثالثا لمحاولة الكسب السياسي من وراء نشر خبر الإصابة ورابعاً الجري وراء الإعلام والشهرة الرخيصة

ويجب أن يشمله التقاضي ويشمل رئيسه الذي جلبه وإسقاط الحصانة والعزل الفوري فهذا أبسط ما يمكن فعله لرد الإعتبار والكرامة للمتوفى رحمه الله ولأسرته وللشعب السوداني الصابر والمنكوب في حكامه ووزرائه ومسئوليه.

رد
د/عمر التجاني 2020/03/15 at 4:00 ص

مسرحيه اغتيال حمدوك
كذبه موت مواطن بكورونا
+
وثيقه دستوريه شيطانيه علمانية
الغاء قانون النظام العام
محاربه الدين
قوانين الدعاره والمثلية والعهر
نشر الفسوق والرذيلة
نشر التبشير
سيداو
حادثه سقوط طائرة وزير المريسه
طلب حمدوك من الأمم إحتلال بلادنا
ضرب الاقتصاد الوطني بتصاريح عاهات وكفوات ما يسمي وزراء قحط
مجاذر رفد الكفاءات واحلالها بعاهات وكفوات ووووووووووووووووووووووو
واخيرا وليس اخر كذبه دخول كرونا

السؤال هو لمتي عزيزي العسكري السيادي السكوت ؟…..والصمت علامه الرضا
اتجاه مركب العلمانيه الي وادي الجحيم من ينقذ المركب بحول الله؟…..
الليل ولي وجاء دورك يا صباح
لن نعيش في كهوف الظلام والكذب والخيانه والمكر والفجور والعصيان والعملاء والطابور والخونة
لن نعيش في جلباب العلمانيه ومحاربة دين الله الا جثث.

رد
ابوعمر 2020/03/16 at 5:11 م

يادكتور عمر حتى لو كلامك صحيح فهل هذا مبرر لأستدعاء العسكر ؟؟

رد
أبو محمد 2020/03/16 at 9:12 م

يا بغل الكورونا جائحة عالمية أعلنتها منظمة الصحة العالمية. قاتل الله الكيزان

رد

اترك تعليقا