النيلين
فيسبوك

من هو عبد الباسط حمزة ؟


هذا هو المهندس السوداني عبد الباسط حمزة
في البداية نذكر بعض إنجازات المهندس عبد الباسط حمزة للشعب السوداني بلا امتنان:
على سبيل المثال:
١.المهندس المنفذ لطريق سنار سنجل الدمازين
٢. المهندس المنفذ لطريق عطبرة الخرطوم
٣. صاحب فكرة وتنفيذ وإشراف وتمويل طريق دنقلا ارقين (حوالي ٤٠٠ كلم بتكلفة ١٥٠ مليون دولار لم تدفع منها خزينة جمهورية السودان مليم واحد
٤. اشرف ونفذ تحويل مصلحة البريد الى شركة سوداتل بكل نجاحها
٥. قام بتنفيذ مشروع الالياف الضوئية من بورتسودان الى الخرطوم وهو البنية التحتية للاتصالات التى يستمتع بها الجميع الان
٦. فام باستقطاب مستثمرين اجانب وشارك في انشاء شركة ًام تي ان للاتصالات. وتدخل للخزينة العامة بلايين الجنيهات ضريبة اشتراك لملايين المشتركين
٧.اشرف على فكرة وقيام التصنيع الحربي والذي كان له القدح المعلى في دعم القوات المسلحة في حرب الجنوب بعد ان تخلت عنها الأحزاب الحاكمة
٨. صاحب فكرة وتنفيذ وجلب مستثمرين اتراك وعرب لمول عفراء وهو اول مول في السودان للتسوق
٩. صاحب فكرة وتنفيذ واستقطاب راس المال الخليجي والسعودي لبناء فندق روتانا الواجهة المشرقة للسودان
١٠. قام بالإشراف على إرجاع فندق قصر الصداقة الى احضان الوطن بعد ان تم بيعه لمستثمر سعودي وقام هو بترتيب ارجاعه الى حظيرة الوطن وقام ببناء برجين بمساهمة مستثمرين يعدان اعلى الأبراج في السودان وهو مفخرة للسودان.
١١.قام ببناء مصنع للطوب الحراري الاول من نوعه في السودان والذي كان قفزة نوعية للبناء بالسودان
١١. قام ببناء العديد من المدارس وقدمها هدية لوزارة التربية والخلاوى والمساجد في السودان
١٢. قام ببناء مراكز صحية وبناء مستشفى للاطفال بمدينة ربك جاهز للافتتاح وبسعة ٢٠٠ سرير
وقدمه هدية لحكومة النيل الأبيض لايرجو جزاء ولا شكورا.
هذا هو المهندس عبد الباسط حمزة واعتقد ان كل منصف يضعه في مقام الذين قاموا بنقلات نوعية في خدمة الشعب السوداني.
وهذا قليل من كثير لا نود الإفصاح عنه حتى يكون مؤجوراً باذن الله

فيسبوك

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


8 تعليقات

طارق 2020/04/24 at 9:40 م

طريق عطبرة الخرطوم عملتو شركة أجنبية معرووووفة وهو كان مرمطون فيها.
وكضب كتييير كده في المقال ده..
السؤال هو: حضرتو كان ضابط أمن مقطع عربية ما عندو فمن وين بقى عندو 2 خريار خورار.
ده السؤال يا فقر.
دي قروش منهوبة وقالبة الهوبة بس أكيد ما حقت الحكومة ولا المؤتمر الوطني وحقت أجانب ما حقت هذا الشخص.

رد
ظريف 2020/04/24 at 11:03 م

فعلا قحت عدوها هو النجاح والاسلام فقط والاستهداف واضح. وجاري التشفي والانتقام لليسار

رد
سلام 2020/04/24 at 11:10 م

وبرضو حرامي …..

رد
نمر 2020/04/25 at 2:11 ص

كل الذكرتو ده لازم يكون اخد فيهو كوميشنات تقيلة، ماهو ما ممكن يكون فرد واحد داخل فى كل الهيلمانية دى من مشاريع مليونية وطالع منها بيش، خاصة إذا كان كوز لأنها ضد ثقافتهم، ثقافة هى لله بالمقلوب.

رد
فيصل محمد 2020/04/25 at 6:01 ص

من اين له الفلوس التى تجعله يمتلك كل هذا الكم الضخم من المشاريع

رد
محمد ناصر 2020/04/25 at 6:06 ص

عموما إن لم يستيقظ الشعب السوداني من هذه الغيبوبة التي يعيش فيها الآن وينتبه لحكومة قحط العملية الأسيرة لاملاءات المخابرات الأمريكية والعربية سيتم تفكيك السودان قطعة قطعة وستدمر كل بنيته التحتية على أيدي حكومة حمدوك اليسارية العملية.. وتفكيك السودان وتدميره هو شرط أمريكا لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.. ألم تسمعوا وتقرأوا حديث المسئول الأمريكي المسمى هدسون والذي قال بعد دفع حمدوك تعويضات لأسر ضحايا المدمرة كول أن هناك اشتراطات كثيرة باقية يتعين على السودان تلبيتها ومن أهمها القضاء على امكانيات الاسلاميين وبنيتهم التحتية وهو طبعاً يقصد بذلك كل ما تحقق للسودان من بنية تحتية في عهد الإسلاميين كالطرق والمشاريع والمستشفيات والجامعات والتصنيع الحربي والمطارات والسدود بحجة أنها تابعة للإسلاميين.
ويا سودانيين إن لم تنتبهوا وتقضوا على حكومة حمدوك حكومة القحط والارتزاق والشحدة والعمالة سيتدمر السودان أمام وأعينكم وهم يخمونكم بكذبة إزالة نظام الثلاثين من يونيو 89.

رد
أبو السره 2020/04/25 at 11:41 ص

محمد ناصر ..اللهم إني صائم..هل انت مسلم؟ هل انت سوداني؟

رد
باكاشوف 2020/04/25 at 2:04 م

كااااااااااك

رد

اترك تعليقا