منوعات

طفلة مسلسل “البرنس” تكشف ماذا فعل أحمد زاهر بعد انتهاء تصوير مشهد بكائها… فيديو


أثار مشهد بكاء “مريم” أو الطفلة فريدة حسام، ضمن أحداث الحلقة الـ18 من مسلسل “البرنس”، المعروض طوال شهر رمضان، مشاعر المشاهدين بسبب قسوته وتعرضها للظلم من جانب عمها، الذي يلعب دوره الفنان أحمد زاهر.

ويقوم أحمد زاهر، في المشهد المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بترك ابنة شقيقه، الفنان محمد رمضان، في الشارع لتبكي بشدة من صدمتها من تصرفه معها.

وبسبب المشهد، تصدر أيضا اسم “فتحي” وهو اسم الشخصية التي يلعبها الفنان أحمد زاهر في مسلسل “البرنس” قائمة تريندات موقع “تويتر”، للتواصل الاجتماعي، بل وتوعد بعض المشاهدين له بسبب ما فعله مع ابنة شقيقه.

وكشفت الطفلة فريدة حسام أثناء استضافتها على قناة “إكسترا نيوز” عن كواليس تصوير مشهد بكائها الذي أدمى قلوب المشاهدين، وقالت إنها بكت بتلك الطريقة المؤثرة والتلقائية لأنها تخيلت أن والدتها لم تكن معها.

كما أفصحت أن الفنان أحمد زاهر أخذ يقبلها بعد مشهد بكائها في مسلسل “البرنس”، وحرص على التقاط الصور التذكارية معها.

وتابعت أن الفنان محمد رمضان كان يناديها خلال التصوير بـ”برنسيسة”، وهو الذي يجسد والدها في أحداث العمل.

وحقق مسلسل “البرنس” منذ بداية عرضه في شهر رمضان إشادات كثيرة، سواء لقصته أو السيناريو الخاص به، أو عن أداء بعض الممثلين المشاركين فيه، مثل أحمد زاهر وسلوى عثمان.

وتتناول أحداث مسلسل “البرنس” شاب يدعى “رضوان البرنس” يجسد شخصيته محمد رمضان، يعمل سمكري في ورشة والده لكنه يتحمّل مسؤولية أسرته وأشقائه الستة بعد وفاته، ويدخل في خلافات مع شقيقته التي تلعب دورها الفنانة دنيا عبد العزيز.

ومسلسل “البرنس” من بطولة محمد رمضان والفنانة اللبنانية نور وعبد العزيز مخيون وأحمد زاهر وروجينا ونجلاء بدر وإدوارد ودنيا عبد العزيز، وهو تأليف وإخراج محمد سامي.

ويعرض مسلسل “البرنس” على فضائية “دي إم سي” المصرية وعلى شبكة “أو إس إن” المشفرة.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *