طب وصحة

عصير الفاكهة المحلى بالسكر يعرض النساء لأمراض القلب أكثر من المياه الغازية


كشفت دراسة جديدة أن النساء اللاتى يتناولن عصير الفاكهة المضاف إليه السكر يومياً أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب من أولئك الذين يشربون المياه الغازية مرة واحدة فى اليوم، ووجدت الدراسة التى أجريت على أكثر من 100 ألف امرأة أن مشروب فواكه واحد أو أكثر مضافًا إليه السكر يوميًا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 42%.

ووفقاً لجريدة دايلى ميل البريطانية فقد ذكرت الدراسة أن تناول مشروب مياه غازية فى اليوم ارتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 23% فقط، أى أن المياه الغازية أقل من العصائر المضاف لها سكر فى الخطورة على القلب.

واعتمد البحث على أكثر من 100 ألف امرأة شاركت فى الدراسة فى كاليفورنيا، ولم يشارك الرجال فى الدراسة وبدأ المشروع البحثى واسع النطاق فى عام 1995 بهدف تقييم التأثير طويل المدى للمشروبات المختلفة.
عصير الفاكهة عصير الفاكهة

وفى الدراسة ارتبط شرب واحد أو أكثر من أى نوع من المشروبات السكرية يوميًا باحتمال أعلى بنسبة 26% بالحاجة إلى إجراء عملية فى القلب مثل: رأب الأوعية لفتح الشرايين المسدودة.

وعند مقارنته بالأشخاص الذين لا يشربون المشروبات المضاف إليها السكر أو نادرًا، وجد أن الأشخاص الذين يتناولون واحدًا فى اليوم لديهم فرصة زيادة بنسبة 21% للسكتة الدماغية.

ولم يتم تشخيص أى من النساء فى الدراسة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية أو مرض السكرى عند بداية التسجيل فى الدراسة، وأبلغت النساء عن مقدار ما شربن وماذا شربن عبر استبيان عن الطعام.

ووجدت الدراسة أن النساء اللاتى تناولن أكبر كمية من المشروبات السكرية هم أصغر سنا وأكثر عرضة للتدخين والسمنة وأقل احتمالا لتناول الأطعمة الصحية.

وقالت الكاتبة الرئيسية، البروفيسور شيريل أندرسون، من جامعة كاليفورنيا ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية القلب الأمريكية: على الرغم من أن الدراسة عبارة عن ملاحظة ولا تثبت السبب والنتيجة، فإننا نفترض أن السكر قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في طرق متعددة.

وأضافت أن السكر يرفع مستويات الجلوكوز وتركيزات الأنسولين في الدم، ما قد يزيد من الشهية ويؤدى إلى السمنة، وهو عامل خطر رئيسى لأمراض القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة إلى ذلك يرتبط الكثير من السكر في الدم بالإجهاد والتهاب الأكسدة، ومقاومة الأنسولين ومستويات الكوليسترول غير الصحية وداء السكري من النوع 2 ، وهى حالات ترتبط ارتباطًا قويًا بتطور تصلب الشرايين، والتضيق البطىء للشرايين التي تكمن وراء معظم أمراض القلب والأوعية الدموية.

ونشرت النتائج في مجلة جمعية القلب الأمريكية.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية بقصر السكر المضاف على ما لا يزيد عن 100 سعرة حرارية في اليوم – أي ما يعادل ست ملاعق صغيرة من السكر – لمعظم النساء ، وما لا يزيد عن 150 سعرة حرارية – 9 ملاعق صغيرة من السكر – لمعظم الرجال.

وأضافت أن الماء لا يزال أكثر المشروبات الصحية سهولة في الوصول إليها، لأنه لا يحتوي على السكر أو المحليات الاصطناعية أو السعرات الحرارية.

اليوم السابع



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *