النيلين
رأي ومقالات

من انت ياود الفكي لتمسح كل تاريخ الإخوان وكل هذا النضال الطويل!!


سوف نمسح إرث الإخوان المسلمين في السودان للأبد، هذا التصريح هو ما قاله عضو المجلس السيادي محمد الفكي نصاً لقناة اسكاي نيوز الإماراتية، وهنا الرمزية حاضرة في القناة التي بذل لها الفكي تصريحاً مخدوماً ومقصوداً حيث أنه وكعادة الذي يريد التقرب من الإمارات بعبع العالم الحالي والمخرب الأول في بلاد الدنيا، ليس عليه إلا مهاجمة الإخوان المسلمين وكل ما يمت للإسلاميين بصلة في كل بلاد الدنيا، وهذه هي الرسالة التي أراد ود الفكي إيصالها، حيث أنه ينتظر ويحلم اذا ما سارت مركب الفترة الانتقالية بسلام بحسب وثيقتهم الدستورية المثقوبة أن يكون رئيساً للمجلس السيادي في مارس من العام القادم حينما تنتقل الرئاسة للشق المدني، وفي الغالب فإن المنافسة ستكون بين الكادر الإتحادي ود الفكي، وبين كادر حزب الأمة التعايشي، وبالطبع ليست هنالك فرصة للشيوعيين فالأستاذة عائشة طاعنة في السن وصحتها لن تساعدها في ذلك، وحسن شيخ ادريس زاهداً في هذه المسئولية، وصديق تاور حظوظه ضعيفة، وليس للأستاذة نيكولا حظاً في سباق المدنيين للرئاسة، وبالتالي ستكون المنافسة بين التعايشي وود الفكي، فالأول يعمل جاهداً في إيجاد موطئ قدم له عبر مفاوضات السلام المتعثرة رغم الإحباطات التي ملأته بعد أن تكشف له الفرق بين رجل الدولة والمعارض، وبين العمل والتنظير، وود الفكي يمارس المراهقة السياسية والجعجعة التي ما قتلت ذبابة بمغازلة الإمارات ليقول لها أنا خيارك، انا من سينفذ لك أجندتك انا البطل الذي سيدمر الإخوان ويمحيهم من على أرض السودان، فأرجو أن أكون خيارك يالإمارات !! (مسكين يا ود الفكي) كان غيرك أشطر..
*بعيداً عن خرمجة محمد الفكي وهذا السلوك الأرعن ليس بمستغرباً عنه، ولكن هل يجوز لشخص سيادي يمثل سيادة الدولة وقوميتها، أن يتحدث عن فصيل ومكون سياسي موجودا في السودان قبل أن يولد ود الفكي والفكي وقبل أن يولد الذي ولده نفسه!! هل يجوز أن يتحدث رجل سيادي بهذه العدائية وبهذا القبح وعدم المسئولية تجاه مواطنيين سودانيين وهو في موقع رأس المسئولية!! أم أنه زمن قحت وزمن كل عجيب!!
*لن أقف كثيراً في تهديد ود الفكي ولن أحاول إثبات أنه تهديد أجوف وفارغ ومضحك لن يستطيع ود الفكي نفسه أن يثبت عليه أو ينفذه وهو كلام والسلام، وود الفكي يعرف ذلك قبل غيره.. ولكن هنا أنا أتساءل وسؤالي ليس لود الفكي بالطبع فهو لا يملك اي إجابة، سؤالي مطروح للعامة، ماذا فعل الإخوان أو الإسلاميين في السودان، هل حكم بعضهم عبر الإنقاذ؟ والإجابة نعم، هل سقطت الإنقاذ والإجابة كذلك نعم، وهل قادة الإنقاذ في السجون الآن وكذلك الاجابة نعم، إذن ماذا يريد ود الفكي إذا كان يطلب الحرية والسلام والعدالة، أو ليس أولى بذلك القانون بدلاً من العنتريات الفارغة التي ظل يمارسها دائماً في لجنة ما تسمى بإزالة التمكين وفي كل مكان!! أليس غالبية الإخوان والإسلاميين كانوا ضد الإنقاذ وعارضوا البشير وعملوا على إسقاطه والتاريخ والمواقف مثبتة!! ايوااا نسيت، قلت لكم ان ود الفكي يغازل الإمارات ليكون رئيساً للمجلس السيادي خلال فترة المدنيين المقبلة!!
* ولكن ما هي مؤهلات ود الفكي ليكون رئيساً للمجلس السيادي، و للعلم لقبه (الفكي منقة) وعندما سألت صديق عن سر الإسم المنقاوي، قال لي أن من تجليات وعبقرية ود الفكي أنه اقترح تصدير المنقة السودانية كحل للمشكل الاقتصادي ولتوفير العملة الصعبة، ولعل ود الفكي لايدري أن المانجو ليس من السلع الاستراتيجية أو الدولارية ومع ذلك انها موسمية وتخضع للعرض والطلب في التصدير وليست جالبة للعملات الصعبة.. المهم هذه هي حلول (الفكي منقة) لمشكلات السودان، وكيف لنا أن نستغرب إذا ما تفوه بأي شيء.. فهذه قدراته وهذه مقدراته!!
*ليس مستغرباً أن تكون هذه هي اهتمامات عضو المجلس السيادي سحق ومحو آثار فصيل سياسي بدلاً من القيام بدوره بعد أن فشلت حكومته في كل شيء، ولم ينقذها من السقوط إلا وباء كورونا، فسبحان الذي جعل من كورونا بكل شرورها خيراً لود الفكي وحكومته الفاشلة!!
تساءل كثيرون عن تاريخ محمد الفكي ومؤهلاته التي قادته لهذا المنصب الرفيع، وكانت الإجابات منحصرة في أنه جاء للمجلس السيادي في إطار المقاسمة السياسية ممثلاً للاتحاديين، وفي التقسيم المناطقي أو الجهوي ممثلاً للوسط!! وليس من معايير أخرى له، ولكن من هو محمد الفكي وبحسب السيرة المتواضعة له فإنه خريج جامعة الخرطوم كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وكان عضواً في اتحاد طلاب الجامعة، ثم عمل في شركة زين موظفاً في (call Center) بعدها غادر لدولة قطر مهاجراً حتى عاد عضوا في المجلس السيادي!! ويقول ود الفكي عن نفسه أنه صحافياً، ولا يعرف للرجل تاريخ في الصحافة لا مقال منشور ولا خبر قديم ولا تحقيق محفوظ، اللهم إلا بيتاً ناله محمد الفكي من اتحاد الصحفيين من اتحاد تيتاوي والصادق الرزيقي، اي أنه نال بيتاً من اتحاد الصحفيين التابع للحكومة السابقة ومن الكيزان!! وهو ليس صحافياً ولم يمارس المهنة!!
إني أنصح ود الفكي أن يتعقل قليلاً ويهدأ كثيراً وأن يجتهد في منصبه وأن يكون على قدر المسئولية، فالحكم بيد الله وليس بيد الإمارات، والإخوان مواطنين سودانيين لهم كامل الحقوق، وكل الواجبات، ولن تستطيع أنت ولا غيرك ولا الإمارات محو اثارهم أو مسهم بسوء، وستعرف ذلك لا محالة، فالاخوان في كل مكان تاريخ باذخ وحاضر مشرف، كانوا دوماً عوناً للحق والفضيلة ولذلك دوماً يُحاربون، وقبل ذلك كله هم مواطنين سودانيين، فكيف لعاقل أن يقول أنه يريد أن يمحو اثارهم!! الإخوان ليسوا سطراً مكتوباً بقلم رصاص على كراسة بالية لتمحيه إنت بإستيكة، هم سفر في التاريخ وارجع للمجلدات والنضالات القديمة
(#أعقل_يا_ود_الفكي)..

محمد أبو زيد

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


7 تعليقات

ايام 2020/05/23 at 1:37 ص

الاخوان المسلمين هم من أنهوا أنفسهم بانفسهم في السودان اذا معارضة إسلامية أو حكومة
اسم اسلامي في السودان أصبح عار

رد
ود الحاج 2020/05/23 at 1:40 ص

حرقو ما قلنا البل حار

رد
ود الحاج 2020/05/23 at 1:44 ص

يصدر منقة يبيع تسالى برضو اشرف من السرقة وميزانية الشحدة وبيع المبادئ

رد
م . ن . ح 2020/05/23 at 4:06 ص

البشير وجماعته اقل فصيل من تيار الاسلام السياسي وغالبية الاخوان المسلمين كانوا يعارضون نهج البشير ورغم ذلك فان انجازات جماعة البشير اكبر من انجازات الاحزاب السودانية مجتمعة وعليكم بالحقائق ادناه
السياسة كل الاحزاب شاركت الانقاذ السلطة واكلت من الكيكة وود الميرغني وود المهدي هرم الحزبين كانا مستشاريين في رئاسة الجمهورية ولكنها الانتهازية السياسية قاصمة ظهر السياسة السودانية .
الاقتصاد ٩٠٪ من الكهرباء والطرق والجسور والاتصالات والبترول والبنية التحتية انجزت في عهدهم ولكن لان احزابنا الكبيرة والسياسيين المراهقين امثال ود الفكي لا يرون الا انفسهم فليس من سبيل الا الانكار والتركيز علي مسالب الكيزان التي لا تذكر مقارنة بالايجابيات
ثم ان ود الفكي اتي في غفلة من الزمن ودون انتخابات لذا لا يعترف بحقوق مواطن في تنظيم نفسه في حزب ليمارس حقه الطبيعي في الديمقراطية التي لا يعرفها ود الفكي هداه الله.
اخيرا لو كنت مكان ود الفكي ما شرفني المشاركة مع الشيوعيين والعلمانيين واليسار الذين اتفقوا علي طمس الهوية الاسلامية للمجتمع بتغيير المناهج ومصادرة الحقوق وتشريد العاملين دون احكام قضائية والقصور في الملف الاقتصادي والسياسي والامني كما قال سلك ومختصر تعبيره اظنه اسؤا ما انتجته السياسة السودانية والتاريخ شاهد

رد
يسقط الارهاب الاخواني 2020/05/23 at 8:23 ص

الاخوان جماعة ارهابية ستلفظ الى مزبلة التاريخ مع اولياء نعمتهم ابناء موزة واردوغان المجرمين ,, لم يعد الناس مغفلين لقد فهموا كل ماجرى في كل الدول بمافيهم السودانيين ,, يتم الان مسح الاخوان من كل ادول التى كانوا يتواجدون فيها ,,

رد
توفيق بدوي 2020/05/23 at 2:00 م

الإخوان تنظيم ماسوني صنيعة يهودية تهدف لضرب الدين بشعارات الدين ومما يؤكد ذلك أت جميع قادتها و مفكريها اعتنقوا الفكرة بعد عودتهم من الغرب..الترابي لم يعرف عنه لس نشاط دعوي او سياسي إلا بعد عودته من فرنسا و سيد قطب نشط و أنه بعد عودته من أمريكا..حتى أفكار الترابي الهدامة مثل امامة المرأة للرجال و السماح بزواج المسلمة من الكتابي كلها أفكار وحدة الأديان الماسونية الهدامة..أما أفعالهم و عضويتهم في السودان فهي التي جعلت الانتماء إليهم وصمة أخلاقية. .أما كوز إذن انت فاسد ماليا و أخلاقيا. .

رد
أب شاكوش 🔨 2020/05/23 at 6:25 م

ما عندكم تاريخ يا كيزان غير السرقة و الفساد و الخيانة
جرائم عقوبتها في الشريعة الاسلامية قطع اليد و قطع الرقبة و الصلب و القطع من خلاف

رد

اترك تعليقا