رأي ومقالاتمدارات

في رحلة التعايشي لدارفور.. مواطن: نحن مؤيدين للرئيس عمر البشير.. فضج المكان بالضحك


عزالدين دهب يكتب…. *طرائف ومواقف في رحلة التعايشي لدارفور*
(1) *حكاية السحلية في المروحية*
داخل المروحية التي تقلتا في هذه الجولة ظهرت سحلية تبسم الجميع فصارت السحلية تتجول داخل الطائرة لكنها أخطأت التقدير وذهبت نحو التعايشي فحاول أن يقبض عليها لكنها فلتت من القبض فوقعت في أيدي الشرطة فقبض عليها سعادة اللواء شرطة ممثل وزارة الداخلية في هذه الرحلة لا ادري ماهي المادة التي تعامل معها سعادة اللواء مع هذه السحلية وهل هي سحلية تتبع للحرية والتغيير ام هي تبع النظام البائد تريد أن تتجسس علي رحلة التعايشي لتكون أول سحلية في التاريخ يقبض عليها عن طريق لواء شرطة.
فكانت تلك السحلية كسرت الجمود داخل الطائرة فضجت الطائرة بالضحك
فهمست في اذن الإعلامي من القصر الطاهر خالد وقلت له إنها (سحلية) رئاسية.
(2) *في الكركر*
مع رهق السفر والجري وراء التقاط الصور المميزة عندما هبطت بنا الطائرة في منطقة الكركر “الكركر “منطقة علي الحدود مع دولة افريقيا الوسطى جلس التعايشي ومانيس والوزير هاشم ابنعوف تحت ظلال شجرة عردبب علي عنقريب مصنوع من شجر امسروج ومنسوج بزعف الدوم فرشت عليه بطانية نمر وتجمع الأهالي واوصلو شكاواهم للدولة عن سرقة الأبقار وتفلتات المجرمين واعتداءاتهم فوقف شيخ كهل بعد أن رحب بالضيوف فقال لهم نحن مع الحكومة
ومؤيدين للرئيس عمر البشير فضحك البعض فقال له التعايشي عمر البشير دا زمان (ملينا حبل والان جوة السجن) فكان رد فعل ذاك الشيخ الا وان يقول للتعايشي (قول والله) فضج المكان بالضحك.
وهنا تأكد بأن ثورة ديسمبر مازالت (مبارية الزلط) …لم تتعمق في مجاهيل وفيافي وقري السودان.
(3) *حافز للقوة المشتركة*
بعد أن استمع الوفد الي تقرير من قائد قوة منطقة الكركر المكون من الدعم السريع وقوات الشرطة والجيش خاطبهم التعايشي ومانيس واشادو بالجنود فلم فقرر الوفد أن يحفذ جميع أفراد القوة تحفيذا ماديا تعالت معه اصوات الجنود تعبيرا عن الرضي وفرحة بالحافز.
(4) *حكاية ست الشاي زميلة التعايشي*
انا الليلة مبسوطة دفعتي جا بطيارة رئاسية
ضجت الاسافير بحكاية تلك الامراة التي تعمل بائعة شاي في منطقة الكركر وهي زميلة التعايشي في الابتدائي في مدرسة رهيد البردي الابتدائية ساروي لكم قصة تلك المراة
بعد رهق السفر ودوي المروحية احتجت لشرب فنجان قهوة فذهبت الي طرف سوق الكركر المكون من عدد من الرواكيب الصغيرة فوجد امرأة أربعينية قابلتني بابتسامة وبشاشة لمست فيها ذاك المثل الذي يقول( بليلة مباشر ولا ضبيحة مكاشر) فتجاذبت معها أطراف الحديث فقالت لي اتفضل يا اخوي وانا الليلة فرحانة بيكم شديد لانو محمد حسن التعايشي دا دفعتي وقرينا سوا في رهيد البردي وانا مبسوطة شديد انو واحد من دفعتي جا بطيارة رئاسية فبعد أن احتسيت كوبا من القهوة ذهبت الي موقع اللقاء فهمست في اذن التعايشي فقلت له أن أحد دفعاتك في مدرسة رهيد البردي الابتدائية تعمل بائعة شاي هنا فقال لي لابد أن أذهب لها واديها التحية والسلام واتعرف عليها فكان لقاءا نادرا ذرفت فيه الدموع.
وجد في الكركر قبائل الامبررو وفتياتهن الصغار يرتدين الازياء المزركشة ووجهن الجميلة المنقوش عليها شيئ من الوشم التي تمتاز به قبائل الامبررو الرعوية التي تتجول في دول غرب أفريقيا بكل حرية
منطقة الكركر يمكن أن تكون سوقا كبيرا للماشية وهي تمتاز بجودة عسل النحل الأصلي.زيارة التعايشي عالجت بوادر خلاف بين مكوناتها إلا أن وصول قوات الدعم السريع والقوات المشتركة بسط هيبة الدولة
(5) *في حجير تونجو*
أسرة بولاد تقول ما بكينا عليه لانو مات في أرض المعركة.
ظللت علي الدوام اكتب وانقل اخبار القتل والموت عن تلك المنطقة فكنت أمني نفسي بزيارة الي منطقة حجير تونجو لاعرف ماهو سر هذا القتل فوجد أن جمال الطبيعة وسحرها الخلابة وخصوبة أراضيها هي واحدة من الأسباب أن منطقة حجير تونجو التي تبعد مسافة (40) كيلو متر جنوب شرق مدينة نيالا هي مدينة تمتاز بخصوبة أراضيها التي (تقوم قطن لو زرعت الحجارة) فكانت الزيارة جاءت للتعزية في الذين راحوا ضحايا لهجمات المجرمين ومن قبلهم تقديم واجب العزاء في أحد مفجري الثورات الشهيد داؤود يحي بولاد الذي اغتيل في مطلع تسعينيات القرن الماضي في دارفور .
والدة الشهيد بولاد وشقيقتيه زارهم التعايشي ومانيس والقاسم المشترك بينهما أن التعايشي بولاد كلاهما ترأس اتحاد طلاب جامعة الخرطوم وان السفير عمر مانيس زميل للشهيد بولاد في الجامعة فكانت الدموع حاضرة عندما علمنا أن الزيارة تعد الأولي من نوعها منذ استشهاده في تسعينيات القرن الماضي ولم يقدم لهم أحد واجب العزاء.رغم أن منطقة حجير تونجو ظلت تتعرض لاعتداءات متكررة وقتل الكثير برصاص المجرمين إلا أنهم لم يتركوا التعايشي الذي جاءهم معزيا في ان يهدوه المندولة ذاك الاناء الذي يقدم فيها طعام الميارم
(6) *في معسكر النيم بالضعين*
معلمة تقول بقينا مؤتمر وطني غصبا عننا
ضج المكان بالضحك عندما بدأء المتحدث الاول خطابه بالتكبير واستدرك قال معليش ياجماعة قبل أن تتحدث أحد المعلمات وتعرب عن فرحتها بزيادة المرتبات فضج المكان بالتصفيق وهي تقول شكرا حمدوك.
ذات المعلمة اعترفت في انها انتمت للمؤتمر الوطني لأنها مجبرة وقالت ماكنا مقتنعين بالمؤتمر الوطني لكن نحن مقهورين ومجبورين الخطابات التي قدمها المتحدثين في معسكر النيم ادهشت الجميع بدرجة الوعي السياسي العالي من شباب نشأ وترعرع في معسكر النازحين فلم يجد التعايشي غير أن يطالبهم بالمحافظة علي هذه الوحدة والتسامح التي تسود المعسكر علي أن يكون معسكر النيم مثالا يحتذى به.
زيارة التعايشي شملت مناطق تلس وأمدافوق والكركر و ميرشينج وحجير تونجو والضعين والفردوس وابوكارنكا وشعيرية تلك الزيارة التي فشل ذاك البيان اللقيط الذي نسب الي شباب تلس والضعين الذين وجدناهم منذ الوصول مرحبين ومبتهجين وحتي لحظات الوداع التقي التعايشي في هذه الرحلة القيادات السياسية والأهلية ولجان الحرية والتغيير ولجان المقاومة قدم فيها شرحا وافيا لما يدور في مفاوضات جوبا بين الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح داعيا المواطنين بالتمسك بخيار الوحدة والاستعداد لاستقبال استحقاقات السلام وتهيئة المناخ لاستدامته .

عزالدين دهب
الضعين
29مايو2020

تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

  1. بولاد كان رئيس اتحاد جامعة الخرطوم عن الحركة الإسلامية ومسئول الجبهة الإسلامية بجنوب دارفور وانشق عنها مثل خليل ابراهيم والترابي نفسه ولم يكن قحطيا.

  2. هذا هو المطلوب من الحكومة ان تصل اطراف السودان وتعمل علي التواصل مع الغلابة وتحل مشاكلهم
    الناس هناك بسطاء ويعملون بضمير والحمدلله ان فى الوفد هناك مسؤولين من هذه المناطق
    يعنى اولاد غلابة ووصلوا الى هذه المراكز بتفوقهم وجهدهم وتعليمهم وربنا يعم السلام جميع بلادنا
    ونعيش جميعا فى سودان والوحدة والكرامة والسلام والعدالة وطن يسع الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *