فيسبوك

دفتر إنجاز قحت.. لا دين ولا دنيا


لقد حرم الله حكومة قحت من أن تقدم للشعب السوداني خيري الدنيا والآخره ..
ففي عهدها لم يؤدي المسلمين العمرة ولا الحج..
وفي عهدها اغلقت المساجد ولم تقام صلاة الجمعة ولا الجماعة ولم يخرج الناس بموائدهم للشوارع في رمضان ليفطر عابر السبيل والفقير والمسكين…. ولم تقام صلاة العيد..ولم يتفقد الناس اهاليهم بعد صلاة العيد..
وفي عهدها لم يمشي الناس في جنائز موتاهم ولم يصلوا عليهم…
وفي عهدها قطعت الارحام وتخوف الأخ من أخيه والأب من ابنه والأخت من اختها والرجل من زوجته والزوجه من زوجها.. والعم من ابن أخيه والخال من ابن اخته…
اما الدنيا فليس الكاتب باعلم ماحدث فيها من القارئ.. تضاعفت الأسعار وضاق الحال وكثر السؤال وقل الإنفاق علي المحتاج والسائل والمحروم…
في عهدهم البائس الفقير توقف التعليم وتفشي الجهل وسادت الفوضي لم يؤقر الكبير ولم يحترم الصغير… تعالت أصواتئ الجهلاء والمرضي النفسيين وأصحاب العاهات العقليه ومدمني المخدرات ومعاقري الخمور..
تعالت كل هذه الأصوات علي أصوات العلماء وأصحاب الرأي والفكر تواري كل هؤلاء وهم مستقلون عن الانتماء الحزبي والفكري خوفا من أن تاتيهم مزلة من ناقص جاهل خاوي الفكر والرأي لكنه قادر علي البذاءة و الإساءة
للآخرين…واصبحت هذه وظيفتة يتكسب منها….إلا يحق لنا بعد كل ذلك أن نقول وبصوت عالي أن قحت هي كارثة السودان وان الكورونا تتقاصر معها بالفتك بالشعب السوداني…
…. ابو حذيفه الجميعابي…



‫2 تعليقات

  1. قحط الشيوعيه الجمهوريه العلمانيه الشيطانيه
    لادين لا دنيا لا اخره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *