اقتصاد وأعمال

وزارتا الري والزراعة تبحثان الاستعدادات لانطلاقة العروة الصيفية


اعلنت وزارتا الري والموارد المائية والزراعة وادارة مشروع الجزيرة اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاق العروة الصيفية،وتوقعت موسماً ناجحاً لتوفر كل العناصر المطلوبة من مياه ري والتمويل من البنك الزراعي والبنوك الأخرى .
وعقد بوزارة الري صباح اليوم اجتماع موسع ضم الى جانب وزير الري بروفيسور ياسر عباس ووكيل الوزارة ضو البيت عبد الرحمن،كلا من وكيل وزارة الزراعة عبد القادر تركاوي ومحافظ مشروع الجزيرة عمر الفكي مرزوق،بحث التحديات التي تواجه الموسم الجديد وسبل التعاون والتنسيق بين الجهات المختصة للخروج بموسم صيفي ناجح اسوة بالعروة الشتوية
وقال وكيل وزارة الري في تصريحات صحافية ان الاجتماع بحضور محافظ مشروع الجزيرة الجديد جاء للوقوف على الاستعدادات التي تقوم بها وزارة الري لمقابلة الموسم الصيفي،ووصف الاجتماع بأنه كان طيبا ومثمرا ناقش التحديات التي تواجه الموسم الصيفي
وأكد ضو البيت استعداد وزارة الري لتوفير مياه لري ما يفوق المساحة المستهدفة،واكد رضاءه التام للتحضيرات للموسم الجديد واطمئنانه لتحقيق انتاج (مائي) لموسم ليس فيه (غرق او عطش)،مشيرا الى الجهد المبذول من قبل وزارته للتحضير للموسم الجديد،بالطواف على كل المشاريع الزراعية المروية الاربعة(الجزيرة وحلفا الجديدة والسوكي والرهد)،الى جانب تنفيذ جولة لكل الخزانات (جبل اولياء،سد مروي، اعالي عطبرة وستيت وخزان خشم القربة) ،مبينا ان الزيارات وقفت على كل التحديات التي تواجه الموسم الصيفي ،وقال “نحن راضون تماما على الجهد المبذول والتحضيرات السابقة والجارية،وانه بالتعاون مع الادارة الزراعية ومع ادارة مشروع الجزيرة والمزارعين سنحقق انتاج مائي ليس فيه لاغرق ولا عطش) .

من جهته اعرب محافظ مشروع الجزيرة عمر الفكي مرزوق،في اول تصريح له عقب تسلمه منصبه،عن اطمئنانه لموقف عمليات الري،وقال(ان شاء الله في هذا الموسم لن نسمع كلمة عطش)،مبينا ان الاجتماع مع وزير الري واركان حربه هو الاول قبل ان يتوجه الى ادارة المشروع في مدني، واضاف انه كان لابد من الاستماع الى قادة وزارة الري باعتبارها اهم ركائز الانتاج ، واكد ان وزارة الري ابدت استعدادها للتعاون الكامل لانجاح الموسم الزراعي .
وفي السياق قال وكيل وزارة الزراعة عبد القادر تركاوي،ان التنسيق والتعاون بين وزارة الري وادارة مشروع الجزيرة من شأنه اعادة المشروع الى ما قبل 2015 من ناحية سن التشريعات،مبينا ان التعاون بين الوزارتين نتج عنه انتاج كلي غير مسبوق للقمح،واوضح تركاوي ان الاجتماع الاول لمجافظ المشروع ناقش الدورة الزراعية وكيفية زيادة الرقعة الزراعية ومشكلة اهدار المياه وادارة المياه من المنبع (الخزان) الى (الحواشة)،واعتبر تركاوي اعادة مؤسسة اعمال الري والحفريات من المؤشرات القوية التي يمكن ان تطور الري في المشروع .
من ناحيته اعلن مدير ادارة عمليات الري مهندس قسم الله خلف الله، عن تغطية كل مشروع الجزيرة بمياه الري ،مبينا ان ادارته فتحت مياه الخزان منذ 5 ايام لتمرير اكثر من 10 ملايين متر مكعب، لري المساحات المستهدفة البالغة 800 الف فدان وقال ان ادارته بدأت مبكرا منذ من مطلع ابريل في عمليات الصيانة الصيفية،وقطعت شوطا كبيرا في الأعمال المستهدفة في مشروع الجزيرة،وقال “مطمئنون جدا من اعمال الصيانة الصيفية مقارنة بالعام الماضي،لاعتبارات كثيرة ابرزها وصول ميزانيات المطلوبة لأعمال الصيانة منذ وقت مبكر،وصلتنا حتى الآن نحو 538 مليون جنيه من جملة 700 مليون جنيه” ،واكد قسم الله ان اعمال الصيانة ستستمر بوتيرة متزايدة لاكمال كل المنشآت وازالة الاطماء من الحشائش.
وخلص الاجتماع الى تشكيل لجنة من وزارتي الري والزراعة وادارة مشروع الجزيرة للوقوف على تاسيس محاصيل العروة الصيفية وازالة العقبات امام انسياب عمليات الري.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *