رأي ومقالات

لو قحت جادة في انها دايرة تبعد الكيزان وتهزمهم مفروض تعمل على (..)


البديل هو حكومة مستقلة عن قحت وخارج هيمنتها وسيطرتها. الحكاية دي صعبة يا اخوانا ؟
الحكومة دي لو ما غيروها الثوار، ح يغيرها الجيش ربما بدعم من قوى معادية للثورات و للديمقراطية.
قحت بنفسها ممكن تبادر في انها تعمل على تشكيل حكومة كفاءات بتوافق وطني عريض. أحسن ليكم و للبلد.
الناس الدايرين يسقطو قحت من صف الثورة أحسن يطرحوا بديل قبل الخروج للشارع و المطالبة باسقاطها لانك لو طلعت و قلت تسقط بس أو ردت أي شعار يفهم منه ذلك بتكون أديت العسكر تفويض بأنهم يسقطو الحكومة و ما يسلموك ليها، لأنك ما منظم و لا عندك قيادة و لا رؤية.
بالنسبة للكيزان و ربما حلفاء المؤتمر الوطني ما عندهم مشكلة الجيش يسلتم، لانهم ما عندهم حاجة يخسروها. و بالنسبة ليهم الجيش أفضل من قحت.
لو قحت جادة في انها دايرة تبعد الكيزان و تهزمهم مفروض تعمل على تشكيل حكومة جديدة مستقلة بعد التشاور و التوافق مع كل القوى السياسية، و ترجع لدورها كقوى سياسية تعمل على مصلحة البلاد من موقعها كاحزاب سياسية زيها و زي كل الأحزاب خارج الحكومة. غير كدا حكومتكم دي ما ح تستمر ، و المشكلة انها لو سقطت ممكن تنتهي من مشروع الثورة كله.
الرهان على الشارع و انه الثورة محروسة ووو دي شعارات و كلام إنشائي ساي. مفروض تراهن على رؤية سياسية و على طرح سياسي قادر على مواجهة التحدي الحالي. لو الحكومة دي سقطت حتى لو سقطوها الثوار بانفسهم ممكن تكون دي نهاية الثورة.
الحل في تغيير ناعم بمبادرة من قوى الثورة نفسها، و يكون استمرارا للثورة و تصحيحا لمسارها بالفعل. الثورة دي ما قامت عشان تجيب قحت و حكومة قحت. أي زول طلع الشارع كان فاهم انو حكومة الثورة مفروض تكون حكومة مستقلة بمهام معروفة و محددة. و الحصل دا انحراف للثورة أحسن تصححه قوى الثورة بنفسها.

Haliem Abbas



‫2 تعليقات

  1. والله لا نافعين قحاتة ولا نافعين كيذان والكيذان أفضل منهم القحاتة لأنهم مانهبوا أموال الشعب وماقتلوا الشعب وشردوه وما هاتوا كرامة البلد .الماخذ عليهم التقصير والفشل فقط .عشان كده انا متشاوم جدا من الوضع المزدري بسبب غياب الوطنية وهي السبب الأول في محن البلد ودماره لأن العسكر وناس قحت كما الكيذان عندهم المصلحة والمنفعة أولى و على حساب البلد.عشان كده القادم اسواء اتوقع حرب أهلية طاحنة لأن السودان لحم رأس فيه كل البلاوي والمشاكل والجهوية والقبائل والأحزاب والمنافقين وتجار الدين والمنافقين.

  2. القحاتة فشلوا لانهم سلموا نفسهم الشيوعيين واليسار الذين انجزوا مشروعهم بالحرب علي الاسلام ولا يوجد حل الا بابعادهم من المشهد بحكومة جديدة او جيش ما فرقت بس قحت افشل من الكيزان لذا وجبت مغادرتهم فورا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *