رأي ومقالات

ماذا فعل الشيخ محمد أحمد حسن في اللحظات الاخيرة قبل وفاته


#ذكرياتي_مع_الشيخ_الوالد_محمد_أحمد_حسن رحمه الله ( 13 )
اتصلت على الشيخ قبل وفاته بيوم ( تاني أيام العيد ) رد على الهاتف إبنه أحمد وقال الشيخ ليهو أسبوع شوية تعبان ، واليوم الصباح سأل عنك بالإسم ، طلبت من إبنه أن يعطني الشيخ لأتكلم معه ، أعطاني الشيخ فتكلم بصوت لم أعهده ولم أسمعه من قبل كان صوته يدل أنه مُتعب من المرض ، قلت له ياشيخ لابأس عليك طهور إن شاء الله ، وكل عام وانت بخير ، مالك سلامتك ؟
قال والله لي كم يوم عندي حبس بول ومشيت للدكتور رّكب لي قسطرة ، ومافي نوم نهائياً ، فقلت للشيخ أهم شئ تأكل كويس ، قال والله نفسي أبت الأكل نهائياً ! فقلت خلاص بكرة إن شاء الله نحجز ليك عند أخصائي مسالك بولية وتمشي ليهو ، فقال لي والله الدكتور المشيت ليهو ده كويس وزول إنساني ، قلت له خلاص أنا برتب مع أحمد فقال لي سمح ، قلت له إن شاء الله ماتشوف شر ، وأغلت الهاتف ! وكانت المكالمة الأخيرة ..
في اليوم التالي ذهبوا لمقابلة الطبيب وعادوا ، بعد أن عادوا تعب الشيخ قليلا فاستدعوا طبيبة جارة الشيخ فرأت الشيخ وقالت للشيخ انت كويس مافيك حاجة لكن شكلك خايف من الموت ، فقال الشيخ أنا ما خايف من الموت وكلنا حنموت وقرأ قول الله تعالى ( كل نفس ذائقة )
قال ابنه أحمد كان الشيخ في آخر أيامه يقول ( اللهم أحيني إن كانت الحياة خيراً وتوفني إن كانت الوفاة خيراً لي )
وقال لأحمد الشنطة بتاعتي دي فيها أمانات بعدين أفتحوها وأدو الأمانات دي لأصحابها ..
وقال كان في اللحظات الأخيرة كان يطلب مني أن أفتح الراديو على إذاعة القرآن ويسمعها ..
في اللحظات الأخيرة قال لإبنة أحمد اتصل بي أخوانك خليهم يجو ! قال فاتصلت عليهم وجاءوا جميعاً ..
قال لهم الشيخ ( حمّموني ) قال فحممناهو ولبس العراقي الجديد بتاعو ورقد ثم فاضت روحه إلى بارئها ..??
لمّا فتحوا الشنطة بعد وفاته وجدوا وصيته ” مكتوب عليها وصية هامة جدا ” كتب فيها أمهات الأيتام اللاتي كان يكفلهم وأرقام هواتفهم وأماكن سكنهم وطريقة استلامهم ووجدوا مجموعة من الظروف مكتوب عليها الأسماء والتاريخ لكل شهر حتى نهاية العام 2020
اتصلت ببعضهن وعرفتهّن بنفسي فبكين بكاءً شديداً وقالت إحداهن الشيخ ما نسانا وهو حي وبرضرو مذكرنا وهو ميت ..
وقالت أخرى والله إحنا ما كنّا عندنا زول في الدنيا بعد الله غير الشيخ وما كنّا عارفين حنعمل شنو بعد وفاة الشيخ !
هذا غيظ من فيظ من ذكرياتي مع الشيخ أعتذر عن التقصير في حقه ..
رحم الله الشيخ رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وجمعنا به في الفردوس الأعلى إخواناً على سُرر متقابلين ..

✍️ / محمد عثمان



‫2 تعليقات

  1. اللهم ارحم واغفر لشيخنا النبيل السمح الخصال والروح وتتقبله في عليين مع الشهداء والصديقين … بارك الله اخي الدكتور محمد وواصل في سيرة هذا الرجل الفاضل رحمه الله ووسع في مرقده

  2. اللهم ارحمه واغرف له واحسن اليه وتقاضى عن خطاياه واكرم نزله واسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء واطب مسكنه يا حي يا قيوم يا واحد يا أحد
    وارحم امواتنا اموات المسلمين وارحمنا اذا صرنا الى ما صاروا اليه

    والله إنا أحببناه في الدنيا بطيبه وخلقه وتدينه فاحشره مع عبادك الصالحين في جنات النعيم واحشرنا معهم في جناتك انك قادر على كل شي ..ز نعم المولى ونعم النصير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *