النيلين
مقالات متنوعة

الواقع الان في السودان


اي عقد استثمار اجنبي يعتبر غير قانوني مالم يوافق عليه المجلس التشريعي وبعد موافقة الولاية عليه ، مراجعة الاستثمار القائم حاليا في كل المجالات والعائد منه للسودان والعمل علي الغائه اذا كان لافائدة منه .

(6) اتباع سياسة ترشيد الصرف في مجال هيكلة وترتيب الوظائف والاستخدام الامثل لمباني الدوله وتقليل الايجارات الحكوميه لاننا نلاحظ ان هناك وحدات حكوميه تستأجر عمارات سعتها اكبر من عدديه العاملين .

(7) تقليل الطلب علي الدولار لابد من تعديل سياسة الاستيراد المفتوح وقصره فقط علي السلع التي لانتمكن من توفيرها وكمثال علي ذلك وقف استيراد الاثاثات المكتبية والمنزليه وهذا يوسع نشاط مهنة النجارة .

(8) الاهتمام بالاقاليم والعمل علي تنميتها وان يعقد مجلس الوزارء جزء من اجتماعاته بالولايات وحل المشاكل علي الطبيعة ودعم الانتاج الزراعي والصناعات المحلية بتوفير البذور والاسمدة مجانا او باسعار رمزية وتوفير الاليات الزراعية ووقف الجبايات عن المزارعين من زكاة وعيرها ، والرسوم التي تدفع في الطرق بين الولايات عند نقل المنتجات الزراعية

* بالتاكيد يحتاج السودان الي عمل كبير في مجال البنية التحتية والمصانع والطرق والجسور وخلافه وعلينا ان لا نتقيد بدولة بعينها اينما كانت مصلحة السودان وما يحفظ كرامتنا مرحبا به علي ان لا نغفل تجاربنا مع الصين وايران وكوريا الجنوبية وان نفتح علي روسيا والهند وكل دول اسيا .

(9) في مجال تقليل الطلب علي الدولار ايضا يمكن خفض سفاراتنا بالخارج الي ادني مستوي لها فمثلا سفارة في مصر تغطي مصر والجامعة العربية دول الخليج يكفي سفارة واحدة وسفارة لبلاد الشام علي هذا المنوال يمكن خفض عدد من السفارات في اوربا وقارة اسيا وافريقيا .

(10) دراسة امكانية اصدار قانون يعاقب الاحتكار للعملات الاجنبية والمواد الغذائية واخفاء السلع تمتد عقوبته للاعدام والمصادرة .

(11) اقترح على لجان المقاومة خفض اسعار ثلاثة سلع وهي البيض والدجاج واللبن وذلك ب :

“أ” الاتصال بوزير التجارة ودراسة امر وقف شراء مصانع الزبادي للالبان من المزارع وان يعتمدوا علي مزارعهم فقط وان توضع الية لتنفيذ ذلك خاصة وان هذه المزارع وسط الاحياء وربما سكان هذه الاحياء متضررين من وجودها .

“ب” اذا تم ابعاد شركات الزبادي يمكن ان ينخفض سعر اللبن ويتوفر وهذا يمكن الاسر من صناعة الزبادي البلدي في منازلهم ويمكن ان تتجه بعض الاسر لانتاج زبادي بلدي وبيعه باثمان زهيدة وهذا يزيد من دخل بعض الاسر .

“ج” تشجيع الاسر علي تربية الدواجن لاشباع حاجاتها من الدجاج والبيض ويمكن ان يكون مصدر دخل لبعض الاسر.

” د” الاسر التي تعيش في الاطراف ولها مساحات كبيرة في منازلها يمكن ان تعمل علي تربية الدواجن والاغنام وبل زراعة بعض الفواكه والخضروات وهكذا يمكن ان نتدرج في اعادة المجتمع السوداني الي الانتاج والاكل الوفير والصحي .

(12) في مجال العدالة اخترح علي الثوار ولجان المقاومة تولي هذه القضية بانفسهم وذلك بتكوين لجنة قانونية من الثوار تتقدم مباشرة بفتح بلاغات لدي النائب العام في جريمة فض الاعتصام وتقديم المستندات المؤيدة من فيديوهات وتصريحات مسئولين في الاعلام وصور موقع الجريمة والاستعانة بتقرير محامي دارفور حول هذه الجريمة والشهود الذين قاموا باخراج الجثث من النيل .

* كما يمكن البدء في فتح بلاغات في كل جرائم الانقاذ منذ قيامها سواء جرائم الخليفي في مسجد بالثورة وجريمة طلاب العليفون وجريمة مقتل الدكتور علي فضل وجريمة 28 رمضان ومقتل طلاب الجامعات .

في الختام التحية للشعب السوداني البطل ولثواره الشباب
عبد القيوم محمد المقبول محمد

الراكوبة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا