النيلين
منوعات

“لا تقدر بثمن”… تشويه لوحة شهيرة لمريم العذراء بعد دفع مبلغ زهيد لترميمها… فيديو


تسبب ترميم رديء لإحدى لوحات مريم العذراء الشهيرة بتخريبها وتشويهها، وفشل جميع المحاولات لترميمها وإعادتها إلى وضعها السابق.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، قام أحد جامعي الأثاث في إسبانيا بتخصص مبلغ 1200 يورو (1358 دولارًا) بهدف ترميم لوحة الرسام الشهير بارتولومي استبيان موريللو، والتي تجسد صورة رائعة وجميلة لمريم العذراء.

وترك الترميم الفاشل ملامح الصورة بشكل مشوه حيث تغيرت معالمها بشكل كبير، بالرغم من المحاولات الحثيثة الفاشلة لإصلاحها.

وبحسب الصحيفة تم ترميم الصورة من قبل فنانة غير المدربة تدعى سيسيليا جيمينيز في عام 2012، في الهواء الطلق، ضمن حصص ترميم مدرسية.

ودفعت عمليات الترميم الفاشلة، التي تكررت في أكثر من مناسبة، البروفيسور الآن فرناندو كاريرا، الأستاذ في المدرسة الجاليكية للحفاظ على التراث الثقافي وترميمه، إلى الدعوة لتنفيذ مشاريع الترميم بشكل حصري من قبل مرممين مدربين بشكل صحيح ومهني.

وتسمح القوانين الحالية للناس بالانخراط في مشاريع الترميم حتى لو لم يكونوا مؤهلين أو يمتلكون المهارات اللازمة للقيام بهذه العمليات.

وحذر البروفيسور كاريرا من أن بعض السياسيين الإسبان “لا يهتمون بالتراث”، مشيرا إلى أن البلاد لم يكن لديها الوسائل المالية لحماية جميع أعمالها الفنية وكنوزها القديمة.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا