فيسبوك

حلف العسكرتاريا ونخبة الخرطوم .. دولة الفيسبوك والمسؤولية الاجتماعية


كل ما كبر النشطاء كوم شخص ما .. أتضح أنه كذبة كبيرة ..
من يفترض أنها قائمة بأعباء وزير المالية هي موظفة علاقات عامة ضعيفة الأمكانيات واللغة ..
لا أعرف ما سر أعجاب النشطاء في دولة أسامة داؤود هذه بموظفي المسؤولية الأجتماعية .. وأبناء الوزراء ..

لينا وزيرة العمل سيرتها الذاتية أنها بنت وزير سابق وأنها كانت تمسك بمكتب المسؤولية الأجتماعية بشركة دال .. لا أكثر ولا أقل ..
مدني عباس مدني .. مقرب من لوبي شركة دال أيضآ .. وأبن لوزير سابق ..
أنتصار صغيرون .. بنت وزير سابق ..

بالأضافة طبعآ الي القائمة بأعمال وزير الصحة وهي شيوعية وأبنة قيادي شيوعي بارز ترأس أتحاد جامعة الخرطوم في الستينات ..
حلف العسكرتاريا ونخبة الخرطوم .. دولة الفيسبوك والمسؤولية الاجتماعية ..

عبد الرحمن عمسيب

تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

  1. الإشكالية الكبيرة إن الغالبية الكاسحة من رموز المعارضة السودانية الطافية علي السطح موظفون دوليون يحظون برضاء ودعم المنؤسسات الغربية المعنية ببهلهلة القضايا الاجتماعية واستبقاء التوجهات الاقتصادية النيوليبرالية كما هي وغالبيتهم تربو وترزقو من تلك المنظمات سواء تلك اللتي تحمل علم الأمم المتحدة أم تلك اللتي تمولها الشؤون الخارجية للكونجرس أو البنتاجون حتي, و هذه الشريحة من الطبقة الوسطي العليا من أبناء الموظفين الدوليين سوف تستمر في تحصيل المناصب لتذليل العقبات أمام الرأسمال الحلي والعالمي والعمل علي ححماية إرث الإنقاذ الرأسمالي كسياسة واحدة لا يمكن التفكير خارجها ولا عزاء لدماء الفقراء المهدورة علي أسفلتالشوارع, لكن هذا لا يمنع أن أقول إن أغلب التناول لمفهوم الشيوعي وهو الفهم المعوم في الميديا السودانية لا صلة له بالشيوعية والاشتراكية اللتي هي صلب الموضوع فلا حمدوك يحسب شيوعيا ولا حتي الحزب الشيوعي في خطابه تشم منه أي رائحة شيوعية كلها شخصيات وأحزاب ذات سمت حقوقي علي قياس المنظمات الدولية , السودان والجماهير العاملة السودانية لا تملك حزبها المعبر عن طموحاتها حتي الأن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *