رأي ومقالات

حسين خوجلي: قميص البشير أم قميص عثمان !!


آخر فتوى للشركة الاعلامية الماسونية التي تُنظِر للدولة الخفية بالسودان ويديرها السوداني الفرانكفوني المقيم بباريس، أمرت بأن يصدر قرار فوري سمته (بقميص البشير) على خلفية قميص عثمان وتأثيره على الثقافة التاريخية لعامة المسلمين وخاصتهم يُلزم السلطات باجبار الرئيس البشير بارتداء ملابس المساجين لعل هذا يؤدي الى:
1. المسارعة بالاستفزاز إلى أقصى مداه لصدام وشيك بين الاسلاميين وخصومهم تمهيدا لإحداث الفوضى واثارة النزاعات والثارات وتنمية مجتمع الكراهية المؤدي لتفكيك السودان لخمسة دويلات بلا قيمة ولا تأثير.

2. اظهار البشير رمز القوات المسلحة وقائدها العام والجنرال الذي أبقى جيشه واقفا ثلاثين عاما كالرمح البكر ضد المؤامرة والانكسار بهذه الملابس المهينة أمام الرأي العام السوداني والعالمي لأن هذا يمثل في نظرهم أقصى درجات الاذلال والمهانة لسمعة القوات المسلحة وتاريخها الناصع، وتحطيمها معنويا تمهيدا لتفكيكها عملياً واقامة جيش العلمانية بعقيدة وثنية جديدة.

عزيزي القارئ في الوقت الذي تتصدى فيه جماهير شعبنا المؤمنة الباسله لمؤامرة الفقر والجهل والمرض وتقويض الثوابت بانزال قوانين الملاحدة الجدد باشراف الجمهوريين د. عبد الله النعيم بأمريكا والقراي بالسودان وكاتب عدلهم الصدى، فان هنالك معركة آثمة يقودها ثلاثة من اليساريين تدور رحاها بسجن كوبر لإخضاع الرئيس بارتداء ملابس السجن بالقوة الجبرية خارج اطار القانون والعرف والنخوة السودانية في محاولة أخيرة لتمريغ سمعة الجيش السوداني بالتراب.

حسين خوجلي



‫6 تعليقات

  1. غدا لناظره لقريب و قريب جدا مع سذاجة القحاته و هبالة حمدوك و بلاهة برهان و امية و عباطة و جهالة القطيع … قريبا جدا … فترقبوه

    1. هؤلاء الملاحدة الذين تتحدث عنهم يا دبدوب لم يغلقوا المساجد ولم يمنعوا الناس الصلاة ولم يفتحوا البارات و بيوت الدعارة و بذلك تسببوا لكم فى خيبة أمل كبيرة ، أما بشيرك فليس هنالك كبير امام القانون و ما عليه إلا أن ينصاع للنظم و القانون.

  2. بعض المعلقين يهينون القوات المسلحة ويبكون عندما ترفع حمايتها عنهم لمدة نصف ساعة فقط.
    على الجيش والبرهان القيام باللازم عاجلا قبل نضوج المهازل والمؤامرات وحتى لا يتفاجأ بجيش آخر يحاصره. ألا هل بلغت.

  3. بغض النظر يلبس وما يلبس أولا إهانــة للشعــب الســوداني لانـه كـان رئيس ل 30 ســنة -أيـن كنتـم -ومـاذا يقــول العـالم عننـــا – وهـؤلء أصحــاب الجــوازات الاجنبيــة بأي حـق يكونوا وزراء في السودان ويحملون جنسيات أجنبية – ويمررون أجنـدات خـارجيــة

  4. شوفو التافه خالتي حسنية يعني أنا بتذاكى وبحرد في الجيش. هل من سوداني واحد سلم من إذال البشير له. ما هي الذلة إذا أضطرك البشير أن يتربي لك لحية وأنت غير مقتنع بها فقط لكي تعيش أولادك والآن قاموا بحلاقتها عن بكرة أبيهم. البشير يجب أن يحضر للسجن خالي من أي ملابس غير ما يواري به سؤته. المهم أنتي ياجة حسنية الدور جاييك وأرجوكي يا حاجة كفي عن أفتراض أن الناس أغبياء. الجيش ليس له علاقة بما فعله البشير . أفترض أنه ساءت الأوضاع وقرر الجيش استلام السلطة للمحافظة على البلد والسلم الاجتماعي طيب ما هي علاقة الجيش بفساد البشير وتسلط البشير وديكاتورية البشير يا حاجة حسنية أتغطي بالبطانية يظهر أنه مش فايدة من كلامك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *