مداراتمنوعات

شاهد بالفيديو.. السياسية السودانية البارزة مريم المهدي تُظهر موهبتها الفنية وتغني قائد الأسطول وتسحر الأسافير


سحرت السياسية السودانية البارزة د. مريم الصادق المهدي الأسافير خلال استاضفة سابقة لها على قناة الهلال في مقابلة أجريت معها قبل فترة ليست بالقصيرة.

وبحسب ما شاهد محرر كوش نيوز فقد أظهرت إبنة زعيم حزب الأمة موهبة كبيرة في الغناء, حينما دندنت برائعة الحقيبة قائد الأسطول.

وقد حصدت مريم الإشادات داخل مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً فيسبوك, الذي أشاد رواده بالصوت الجميل للسياسية البارزة, حيث وصفها الكثيرون بالبلبلة المغردة التي لم تكشف عن إمكانياتها إلا مؤخراً.

الجدير بالذكر أن أغنية قائد الأسطول هي من كلمات شاعر الحقيبة الكبير سيد عبد العزيز وقد تغنى بها مطرب الحقيبة الحاج محمد أحمد سرور, وتغني بها بعده عدد كبير من الفنانين السودانيين بمختلف أجيالهم.

الخرطوم _ النيلين



‫6 تعليقات

  1. تنفعي قونة ..وحاشانا بالعمل بالسياسي مالك

    نضم القونة مريم بت المهدية لباقي القونات
    عشة الجبل ترحب
    نورة الدولية تغير
    وبنات جبرة يغني الشلابة الجدية

    وهي دي مالا.. خلت السياسة وتكابس في النقطة.

  2. دكتوره مريم الصادق انسانه نبيله جدا فيها كل صفات اخواتنا في البيت احترام وخلق وتربيه وحشمه انت اخت كل سوداني ابشر بالخير مكانك فوق في الرأس والعين واسال الله يحفظ كل بناتنا وأخواتنا في السودان من كل شر
    والاحترام والأدب فينا موجودات وبلدنا فيها الخير كثير
    شكرا لكل امراه من نساء بلدي رافعات راسنا بالعفه والطهر والعفاف

  3. اسأل الله القوي القهار المنتقم أن تندندن فيك و في والدك و عمر البشر و عصبته و كل من حاد الله و رسوله على أرض السودان حفرة دخان تحولكم لفحم خالص عاجلاً غير آجل
    آمين يا قاصم ظهر الجبارين
    آمين يا قوي يا قهار يا منتقم

    1. اسمك يدل ع اصلك وفعلك وقلة ادبك انا اصلا عندك ذرة من الادب ي بذيئ اللسان والله بريئ منك ومن قلك حتى يستجيب لك ايها المارق الفاسق.

    2. اسمك يدل ع اصلك وفعلك وقلة ادبك انا اصلا عندك ذرة من الادب ي بذيئ اللسان والله بريئ منك ومن قلك حتى يستجيب لك ايها المارق الفاسق. الظاهر عليك واحد من جماعة كولومبيا.

  4. والله لو كان مسكتي درب الغناء كان احتليتي الساحة وكان بقي ليك جمهور اكثر من جمهور ابوك صوتك حلو وفيه البحة المطلوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *