فيسبوك

الجنرال كباشى هو ايقونة الجيش السوداني وعراب العسكرية وملك الانضباط


مازال الحزب الشيوعى يراهن على قدرته علي تغييب الشباب منذ أن سرق الثورة في أبريل 2019 وحتى الأن.
الجنرال كباشى هو ايقونة الجيش السوداني وعراب العسكرية وملك الانضباط .

كان يراهن منذ البداية علي أن الاحزاب التي شكلت قوي اعلان الحرية والتغيير قد جاءت لتدمير السودان وليس لتعميره ولقد صدق
ففي شارعنا قد غاب الوعي واختفي وراء ترهات الشعارات الشيوعية الحمراء التي تلونت بالغدر والقتل والكذب ودماء الشهداء.

محمد نور السموأل



‫3 تعليقات

  1. التحية لك يا كمندان كباشي انت ورفقائك الابطال من ابناء المؤسسة العسكرية , وعليك ان تعلم ان اليسار البغيض ( شيوعيين جمهوريين ناصريين علمانيين وبقية الوسخ ) لا يحملون للوطن اي محبة وليس لهم هم سوا الظفر بالسلطة والحكم ولو علي حساب حياة الناس وليس احداث بيت الضيافة والجزيرة ابا ببعيدة.
    ما عايز اقول ليك يا كمندان كباشي انت ورفقائك الابطال من ابناء المؤسسة العسكرية انكم تستاهلون ما يحدث لكم لانكم سلمتم السلطة في طبق من ذهب لهذه الشرذمة البغيضة , لكن مافات شئ عليكم تصحيح الاوضاع وتأديب شلة الصعاليق والسكاري وارجاعهم الي انداياتهم وحاناتهم.

  2. ما يسمى ب لجان المقاومة مكون شيوعى لا شك .لم يكن قبل الثورة ولا اثناءها هذا الاسم والسؤال مقاومة ماذا ؟ وما هو الدور الايجابى الذى قامت به منذ ظهورها ؟يا مجلس السيادة مارسوا السيادة التى اوكلكم الله وهو سائلكم حل هذه اللجان (النبت الشيطانى) قبل ان يتسع الخرق هو القرار الشجاع الان والا ..

  3. كلامك صيحيح و لكن هذا لا ينفي الاعتراف بالصوت و الصورة انه مجرم و قاتل مغتصب سواء بالامر امباشر او غيرمباشر و الدليل (حدس ما حدس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *