مقالات متنوعة

ما تعرض له كباشي في الحتانة يعتبر قمة العنصرية والاهانة


هذا المقال ليس دفاعا عن كباشي ولكن ما تعرض له عضو المجلس العسكري الانتقالي وعضو مجلس السيادي الفريق شمس الدين كباشي امس في منطقة الحتانة شمال مدينة أم درمان من وسب وشتم وبكلمات بذيئة جدا من بعض الأشخاص يعتبر قمة العنصرية والاهانة للانسان الذي كرمه الله ربنا سبحانه وتعالي. ما تعرض له كباشي امس أمام الجماهير سلوك مرفوض وندين هذا السلوك المشين اتجاه أي سوداني واي سودانية.

التعبير والغضب والسخط والاحتجاج السلمي ضد أي مسؤول حكومي حق مشروع للمواطنين لكن بعيدا عن الإساءات الشخصية والاهانة والشتائم.لماذا كل تلك الشتائم والاساءات لكباشي؟نعم لكباشي اخطاءه لكن هل هذا سبب كافي ليتم إساءته وشتمه أمام رجل الشرطة رجل القانون و الجماهير بهذه الطريقة المهينة.؟ هذا السلوك لا يشبه سلوك الثوار وشعار الثورة عيب وفضيحة كبيرة يا أهل الحتانة.

لقد عاني الشعب السوداني علي مر العقود من مثل هذه الإساءات والشتائم التي أدت إلي انفصال جزء عزيز من الوطن ان الاوان ليختفي هذه التصرفات الهوجاء من الشارع السوداني اذا اردنا الحفاظ علي ما تبقي من السودان.

كباشي أو غيره وكل من ثبت ضده جرايم القتل وتهجير الأبرياء في عهد الانقاذ وبعد الانقاذ وجريمة فض الاعتصام لن يفلتوا من العقاب ولو طال الزمن كل بالقانون وليس بالشتم والإساءة .ما تعرض له كباشي امس جريمة يعاقب عليها القانون علي الحكومة الانتقالية ملاحقة الأشخاص الذين اساءؤ وشتمو كباشي بالالفاظ البذيئة ومحاكمتهم باشد العقوبات حتي لا يتكرر مثل هذه الظاهرة السلبية في المجتمع السوداني.

محمد نور عودو

الراكوبة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.