رأي ومقالات

عندما تم طرد الشيوعيين من البرلمان الذي أنشئ بعد أكتوبر 1964م !!!


عندما تم طرد الشيوعيين من البرلمان الذي أنشئ بعد أكتوبر 1964م !!!
عرض الاقتراح التالي في وقائع الجلسة رقم «20» للجمعية التأسيسة الدورة الاولى بتاريخ الاثنين 15 نوفمبر 1965:
إنه من رأي هذه الجمعية التأسيسة بالنسبة للأحداث التي جرت أخيراً في العاصمة والأقاليم وبالنسبة لتجربة الحكم الديمقراطي في هذه البلاد وفقدانه للحماية اللازمة لنموه وتطوره، أن تكلف الحكومة للتقدم بمشروع قانون يحل بموجبه الحزب الشيوعي السوداني، ويحرم بموجبه قيام أية أحزاب شيوعية أو أحزاب أو منظمات تقوم مبادئها على الالحاد أو الاستهتار بمعتقدات الناس أو ممارسة الأساليب الدكتاتورية.
قدم الاقتراح:
1. السيد/ عبد الله الطيب جدو الدائرة 137 الفاشر الغربية.
2. السيد/ عبد الرحمن احمد عديل الدائرة 203 حمر الشرقية.
3. السيد/ عبد القادر أوكير الدائرة 173 أروما.
4. السيد/ محمد كرار كجر الدائرة 177 الاوليب.
5. السيد/ مضوي محمد أحمد الدائرة 67 المسيد.
6. السيد/ محمد يوسف محمد دوائر الخريجين.
وجرت مداولة وقفل باب النقاش باقتراح من السيد عبد الحميد صالح وزير شؤون الرئاسة، وعرض الاقتراح للتصويت وأجيز بأغلبية:
151 المؤيدون 12 المعارضون 9 الممتنعون.
ورفعت الجلسة في الرابعة والنصف للانعقاد صباح الثلاثاء 26 نوفمبر 1965.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قلت : نعم هكذا الشيوعية كانت ولا تزال : تحارب الدين ، وتمارس الدكتاتورية إن تحكّمت ، ولا تعترف عمليا بالديمقراطية ، وتستخدم أساليب الخداع والمراوغة (فتسمت بالجبهة الديمقراطية تمويهاً ، وها هي تستخدم في هذه الأيام مسميات جديدة لأجل غش الشباب والفتيات المتحمسين للتغيير دون بصيرة ..).

أ.د عارف عوض الركابي



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *