اقتصاد وأعمال

الحزب الشيوعي يدعو لتغيير العملة السودانية


قال الحزب الشيوعي السوداني انه يطرح سياسة اقتصادية بديلة للسياسات الاقتصادية للحكومة الانتقالية، تعتمد على حشد الموارد الذاتية وتحجيم الرأسمالية الطفيلية واعادة توزيع الثروة، واستكمال السياسات الاقتصاية والمالية والنقدية واعادة تعمير المشروعت الانتاجية والخدمية وتخفيض الواردات والطلب على النقد الأجنبي باستعادة دور الدولة في توجيه الاقتصاد.

وقال صدقي كبلو عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي في منبر وكالة السودان للأنباء الأربعاء إن السياسة الاقتصادية البديلة التى يطرحها الحزب تقوم على حشد الموار الذاتية والتى تتطلب ولاية الدولة على المال العام ووضع جميع مؤسسات وشركات القطاع العام والتى تملكها المؤسسات العسكرية والأمنية تحت إمرة الدولة وانهاء دور الوسطاء والسماسرة.

وأضاف أن الأمر يتطلب ايضا ان تضع الدولة يدها علي الصادرات الأساسية للبلاد من قطن وصمغ وحبوب زيتية وبترول ومعادن وثروة حيوانية، إلى جانب ايقاف الاستهلاك البذخي ومنع استيراد البضائع الكمالية واستعادة الأصول والاموال والاراضي المنهوبة وتغيير العملة السودانية لتحقيق اغراض أمنية تتعلق بالتزوير، إلى جانب إتخاذ سياسة ضريبية تعتمد التمييز الضرائبي التصاعدي، واعاد تعمير المشاريع الانتاجية وإعطائها الأولوية حتى تعمل بطاقتها الإنتاجية التصميمية وايقاف أي اتجاه للخصخصة.

الخرطوم 26-8-2020(سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *