رأي ومقالات

حكاية سوداني من تمبول طلب سنة 1968 من اذاعة لندن صورة رواد الفضاء على سطح القمر


لا أنسي عمي حسن عثمان الأمين الملقب ب (العجركي ) و الذي راسل إذاعة البي بي سي في العام ١٩٦٨ و طلب منهم أن يرسلوا له صورة رواد الفضاء للمركبة ابولو ٨ و هم علي سطح القمر…
العجركي لم يغادر تمبول منذ ميلاده في ١٩٥٠ و حتي اليوم…

راسل إذاعة البي بي سي عربي بالعنوان الذي التقطته من رادي ابوه….الرادي البيجيب لندن دا زمان اقيّم من آي فون 20 هسع…
لمن تمشي تشتري اي حاجة من السوق و يقولوا ليك فيها سعر عالي كان التعليق جاهز…(ليه..بتجيب لندن)
الرادي البيجيب لندن دا كان عجيب…

عمنا العجركي كتب طلبه للبي بي سي و رسله إلي وكيل بريد تمبول و دفع له قيمة الطابع البريدي و قيمة الخدمة و العمولة…وكيل بريد تمبول حمل خطاب العجركي مع خطابات تمبول كلها إلي مكتب بريد رفاعة حيث قام بإلصاق طوابع البريد و تسليم كل الخطابات لمكتب بريد رفاعة (البوستة)…تم كل ذلك وسط دهشة اهالي تمبول و تهكم البعض منهم أن العجركي يراسل لندن من تمبول…
يا له من رجل مخبول…
كيف يراسل لندن من تمبول…
كان يتحلق الناس يومياً ليلا حول رادي عثمان حاج اللمين والد العجركي ليسمعوا التطورات عن خطاب العجركي الخيالي هذا…و هم يتندرون… و منهم من يقول و الله يا العجركي جوابك كان وصل شنبي دا يقوم في العازة بتي…
يا زول انت ماك نصيح…
لندن شنو البترد عليك انت السجمان الرمدان دا…
المخولق المعولق..
و كلام كتييير….
العجركي بالو واسع ..
بس بيقول ليهم اصبروا…
إنتو بس اصبروا….
البرنامج كان في إذاعة لندن اسمو مع المستمعين….
يا زول بعد أسبوعين تلاتة كدا ضربت ليك تمبول قنبلة ذرية وزنها مليون طن….
يوم نطق الراديو اسم المستمع العزيز حسن عثمان الأمين من السودان من قرية تمبول و التي يطلب فيها صورة لرواد الفضاء علي سطح القمر في المركبة ابولو ٨ ….مع التحية من إذاعة لندن المستمع الكريم من السودان و إنو حنرسل ليك الصورة التي طلبتها
يا زول الناس ديل حول الرادي التقول نزل عليهم السماء بما حمل…
منهم مصدق و منهم مكذب و منهم من الجمته الدهشة…..
و العجركي مبسوط و يردد مش قلت ليكم اصبروا…
يا زول اليوم داك تمبول ما نامت…و كل القري المجاورة حتي رفاعة و الحصاحيصا و الهلالية اليوم داك و الايام التي تليه….
ارسلت ود راوة مبعوثا للتأكد من صحة ما يقال..
يا زول الخبر زلزل أركان البطانة و جعل من العجركي بطلا و محور نقاشات أن جاء اسمه و إسم تمبول في إذاعة لندن…
ها زول ها…انتا ماك نصيح… و الله ود الأرباب قال سمع الكلام كلو بي اضانو…
و زعيتير كان حاضر…و اللدر و هجام و أباع و الاعور و ود ابتووب كلهم حاضرين و سمعوا الكلام في الرادي…
هكذا كانت الونسة و الموضوع في تلك البادية و لا حديث غير ذلك….
يا زول بعد أسبوعين تلاتة من إذاعة اسم العجركي في الرادي وصلت تمبول القنبلة الذرية التانية التي كان وزنها ضعف الأولي…
توقف الزمن…
توقفت الشمس…
و صبها القمر….
وصل تمبول أكبر مظروف بريدي في تاريخها ….مظروف زي نص صفحة فلسكاب… معنون كالآتي…
السودان
الخرطوم
مكتب بريد رفاعة
توكيل بريد تمبول
المرسل إليه : حسن عثمان الأمين
الراسل: هيئة الإذاعة البريطانية…لندن
و كمان مكتوب علي الظرف….
قابل للكسر….
يا زول الدنيا قامت و ما قعدت…العجركي إستلم الظرف من وكيل بريد تمبول كمن استلم مقاليد الحكم في مملكة بروناي…
الزهو و الفخار يمشي أمامه و خلفه و بجانبيه…
و هو يردد في كبرياء…
مش قلت ليكم اصبروا…
مش قلت ليكم اصبروا…
في ذلك اليوم الغنيمات و البقيرات رضعن …
الحلل في النار حرقن…
كل زول ترك ما بيده و جاء ليري ماذا في ذلك المظروف…
إمتلأت الساحة امام دكان و منزل عثمان حاج اللمين بكل أهل البلد….
و العجركي يردد
مش قلت ليكم اصبروا…
و يلوح بالمظروف…
و يصيح أحد الحاضرين…
هيي نان ما تفتحو النشوف الفيهو…
و العجركي واقف زي كريستيانو رونالدو حاملا كأس العالم…
و يصيح آخر
يا زول افتح النصيبة دي….كان الواطة مغربت تاني ما بنشوفو إلا بكرة…
و العجركي يزهو…
الي ان تدخل ابوه و كان رجل ذو كلمة مسموعة…
و فتح العجركي المظروف و اخرج صورة رواد الفضاء علي سطح القمر بين دهشة أهل الشهادة العربية من تمبول …و أصبحت الصورة مزار لكل اهل تمبول و من حولها و صار العجركي أسطورة في ذلك الزمن و لفترة طويلة من الزمن لم تتحطم أسطورته إلا بدخول الكهرباء و التلفزيون إلي تمبول في عهد ليس بالبعيد …

Seaf Hassan



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *