اقتصاد وأعمال

تجار ومصدري الجلود يطالبون وزارة الصناعة بتعويضهم عن الخسارة التي لحقت بهم بعد قرار وقف الصادر


كشف مصدري وتجار الجلود وزيت الفشودة والملوحة عن تضررهم من قرار وقف تصدير الجلود المتخذ من قبل وزارة الصناعة والتجارة مما سبب لهم اكبر خسارة كسودانيين بجانب الاجانب، وقالوا بحسب بيان صحفي ووفقاً لشركة “ادم عمر يعقوب” واحدة من، الشركات المتضررة؛ ان وقف التصدير تسبب في خسارة الجلود المشحونة في السيارات ، وأن كمية الشحنة في السيارة الواحدة لا يقل عن 7 الف جلد وفي المخازن جراء الامطار.

وطالب البيان الجهات المختصة من فك حظر الجلود وتعويضهم عن ما لحق بهم من خسائر مادية ، واوضحوا أن الجلود لا تهرب بحسب ما اشار ا وكيل تجارة الجلود الفشودة عبدالله آدم علي عمر.

واوضحوا أنهم جاهزون لعائد الصادر ودفع رسوم الجمارك والضرائب والقيمة المضافة والزكاة وخدمات الولاية ورسوم الثروة الحيوانية لمصلحة الدولةومصلحة الشعب السوداني.

وقال البيان؛ ان حظر وتصدير الجلود بهذا الشكل ليس من مصلحة الدولة ولا مصلحة الوطن.
وعلية نرجوا من السلطات المختصة اعادة النظر في هذا القرار والخسارة الكبيرة لتجار الجلود في هذا العام.

صحيفة أول النهار



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *