منوعات

أغنى امرأة في العالم بفضل كورونا.. مطلقة تملك 67 مليار دولار


أصبحت ماكينزي سكوت، طليقة مؤسس شركة “أمازون” جيف بيزوس أغنى امرأة على وجه الأرض، بعد أن أصبح زوجها السابق قبل أيام، أول رجل في العالم تتجاوز ثروته 200 مليار دولار.

طليقة مؤسس “أمازون” تكشف حجم تبرعاتها
وأضافت سكوت، التي أسقطت في وقت سابق هذا الصيف لقب بيزوس الذي احتفظت به منذ طلاقهما عام 2019، مبلغًا هائلاً قدره 30.3 مليار دولار إلى صافي ثروتها حتى الآن خلال عام 2020.

وتعزى هذه الزيادة إلى نمو مخزون “أمازون” الهائل، حيث لجأ المستهلكون في المنازل إلى عملاق التجارة الإلكترونية لتلبية احتياجاتهم مع استمرار قيود الإغلاق إثر تفشي فيروس كورونا، حسبما ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية

وسجلت الولايات المتحدة نحو 6.29 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وأكثر من 189 ألفا و964 وفاة، بينما تعافى 3.55 مليون شخص الخميس.

ومع ثروة تقدر بـ67.4 مليار دولار، تجاوزت سكوت الآن وريثة “لوريال” فرانسواز بيتينكور مايرز، التي تمتلك حاليًا 66.3 مليار دولار، وفقًا لمؤشر “بلومبرج للمليارديرات”.

تحتل سكوت حاليًا المرتبة الثانية عشرة في قائمة أغنى أثرياء العالم، مع قيمة حصتها في ملكية أمازون البالغة 4%، ما يجعلها متقدمة على ورثة أسرة والتون مالكي سلاسل متاجر “وول مارت”، وخلف مؤسس شركة “أوراكل” لاري إليسون.

وربما تتخطى سكوت وهي مؤلفة ورائدة أعمال خيرية، العشرة الأوائل في القائمة، إذا تمكنت من إضافة 9 مليارات دولار أخرى إلى صافي ثروتها.

وحصلت سكوت، التي أنجبت 4 أطفال من بيزوس على 20 مليون سهم في أمازون بعد طلاقهما. وفي ذلك الوقت، بلغت قيمة الأسهم نحو 30 مليار دولار.

وتبلغ الثروة المجمعة لأغنى زوجين سابقين في العالم أكثر من 270 مليار دولار.

وأعلنت ماكينزي سكوت، أنها تبرعت بنحو 1.7 مليار دولار للعمل الخيري العام الماضي شملت 116 مؤسسة معنية بالحريات حول العالم، منذ أن تعهدت بالتبرع بجزء من ثروتها الضخمة العام الماضي.

بوابة العين الأخبارية



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *