اقتصاد وأعمالمدارات

انهيار كبير للعملة السودانية والدولار يواصل الصعود لأرقام قياسية


إنهارت العملة السودانية يوم الثلاثاء وواصل الجنيه السوداني السقوط الحر مقابل الدولار في السوق الموازية بالخرطوم وسط صمت حكومي وعدم تدخل بنك السودان المركزي، ليسجل الجنيه أدنى مستوى له مقابل الدولار الأمريكي في السودان، وتواصل الهبوط المستمر للجنيه خلال العام الجاري 2020.

نهار يوم الثلاثاء 8 سبتمبر 2020 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 230.00 جنيهاً بينما شهد مساء الثلاثاء إرتفاعا جديدا وسجل الدولار 243 جنيهاً.

وأعلن بنك السودان المركزي الأسعار الرسمية للعملات الأجنبية ليوم الثلاثاء حيث حدد شراء الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني بمبلغ 55.5000 جنيه والبيع 55.275 جنيه.

ويعاني السودان منذ انفصال الجنوب عام 2011 من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية ،بالإضافة لدعم مواد الطاقة والخبز والكهرباء الذي يكلف الخزينة العامة مليارات الجنيهات بحسب وزير المالية السابق الدكتور البدوي الذي طالب بتحرير أسعار البنزين والجازولين تدريجياً لوقف التضخم الموروث من النظام السابق.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫2 تعليقات

  1. لا تظلموا حمدوك
    صحيح فشل في الدولار و الاقتصاد و معاش الناس.
    لكن نجح في عدة اشياء
    تفكيك الجيش لصالح حركات التمرد
    استدعاء الدول الاستعمارية للتحكم في البلاد
    تفكيك المنظومة العدلية و استبدالها بنظام عدلي لا يقوم على العدالة
    تفكيك النسيج الاجتماعي و الروحي للشعب السوداني و هذه العملية يتم تنفيذها بثبات و خبث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *