منوعات

محامي وريث أحمد زكي: تلقينا عروضا من قطر وتركيا


كشف محامي رامي عز الدين بركات، الأخ غير الشقيق للممثل الراحل، هيثم أحمد زكي، عن تلقيه عروضا من قطر وتركيا بشأن مقتنيات الفنان الراحل أحمد زكي.

وأكد المستشار بلال عبد الغني في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية أن ممتلكات أحمد زكي لن يتم بيعها لأي شخص إطلاقا، موضحا أنهم تلقوا عروضا من قِبل أحد الأشخاص مؤخرا بشأن شرائها لصالح إحدى الجهات الموجودة في قطر وتركيا، لكنهم رفضوا ذلك على الفور.

وأشار إلى أن وزارة الثقافة المصرية لم تتواصل مع رامي عز الدين بركات، بشأن رصد مقتنيات أحمد زكي ووضعها في متحف خاص، وذلك منذ آخر اتصالات دار بين الطرفين في شهر مارس/ آذار.
وتابع أن موكله رامي عز الدين بركات سيصل إلى العاصمة المصرية القاهرة خلال الفترة القليلة المقبلة في زيارة قصيرة، وأنه يدرس حاليا إمكانية تأسيس متحف لأحمد زكي على نفقته الخاصة في موقع متميز، وذلك في حال عدم اتخاذ وزارة الثقافة هذه الخطوة.

وعن مقتنيات الراحل أحمد زكي، قال المستشار بلال عبد الغني إنها تضم “شقة الهرم التي كانت المكتب الخاص بشركة إنتاج أحمد زكي، وتبلغ مساحتها 156 مترا مربعا، وهي مغلقة منذ ما يقرب 20 عاما، أي قبل وفاة أحمد زكي بـ5 أعوام، وتم فتحها للمرة الأولى شهر ديسمبر/ كانون الأول، وبيعت مؤخرا مقابل 850 ألف جنيه دون المقتنيات”.

وأضاف عبد الغني أن مقتنيات أحمد زكي تشمل أيضا شقة في حي المهندسين كان يقيم فيها الراحل حتى وفاته، وكذلك نجله الراحل هيثم حتى عام 2016، لينتقل بعدها إلى شقة جديدة في حي الشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر، والتي توفي داخلها في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

كما أشار إلى أن قائمة القتنيات تضم قائمة سيارة هالة فؤاد (زوجة أحمد زكي الراحلة) والتي ما زالت موجودة في الجراج حتى الآن، وكذلك سيارة ماركة “بيجو” خاصة بأحمد زكي، كانت موجودة في منطقة إمبابة، وجرى سداد مبلغ 7 آلاف جنيه، قبل أيام، مقابل الصيانة والحراسة.

وأكد المستشار بلال عبد الغني أن موكله رامي عز الدين بركات على استعداد تام للتعاون مع وزارة الثاقفة المصرية في حال أن رغبت في شراء شقة المهندسين لتأسيسها متحفا خاصا بأحمد زكي، وقد يتم عرضها للبيع مقابل 3 ملايين جنيه.

وكشف محامي رامي عز الدين بركات أن الأخير تواصل مع نقابة الممثلين المصريين مؤخرا بشأن الحصول على معاش أخيه غير الشقيق، هيثم أحمد زكي، لكنه فوجئ بأنه ليس عضوا في النقابة، وكان يحصل على تصاريح مؤقتة قبل دخوله أي عمل فني جديد.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *