فيسبوك

الكارثة ليست (مدني عباس مدني)


رغم موقفي الواضح في مدني عباس مدني وزير التجارة والصناعة، وطريقة تعيينه بعد ابعاد اسمه عن وزارة شؤون مجلس الوزراء الذي رُشح لها أولا، ومن ثم إخفاقه في معالجة الملفات الحياتية المؤكلة لوزارته، الا أنني اختلف تماما مع كونه هو سبب الكارثة الاقتصادية التي تواجهها البلاد، كما ذكر أحد المتحدثين في المؤتمر الاقتصادي نهار السبت ، بحضور رئيس الوزراء، فالكارثة ليست مرتبطة بوجود أشخاص أو ابعادهم، ولكنها تكمن في غياب الرؤية والسياسات والبرنامج العملي القابل للتطبيق،،

طارق عثمان



تعليق واحد

  1. المشكلة في كبيرهم حمدوك الذي يفتقر للحكمة للاقتصاد الكلي . الرجل طلع عايز دفره..

    طلع زول عادي جدا جاء نتيجة تضخيم فكري في غير محله.

    خبراء ولكن بلا خبره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *