اقتصاد وأعمال

هيئة مياه الخرطوم تطالب الوالي بزيادة التعرفة


اشتكى مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم المهندس أنور السادات الحاج محمد من ضعف تعرفة المياه الشهرية، مما أدى إلى وجود عجز مالي شهري في إيرادات الهيئة. و كشف في الوقت ذاته عن تقدمه بطلب لوالي الخرطوم لرفع التعرفة.
وقال مدير هيئة مياه ولاية الخرطوم في اجتماع طارئ التأم أمس الأول بحسب صحيفة الجريدة، داخل قاعة المؤتمرات بمباني الهيئة مع لجنة حي مربع 6 بأبوسعد الفتيحاب: هناك خطوط بلغت تكلفة توصيلها حوالي 63 مليون جنيه، بينما يبلغ دخل الهيئة 50 مليون، وشدد على ضرورة توفير الدعم المالي لحل مشكلة انقطاع المياه بولاية الخرطوم جذرياً.

وأرجع مشكلة المياه لجهة إلى أن المقاولين الذين قاموا بتنفيذ شبكة المياه في عهد النظام البائد دون إشراف هندسي بجانب أن الشبكة التي تغذي مياه العاصمة مركزية، واذا تعطلت تتسبب في أزمة مياه بنصف الولاية، ونوه إلى أن الضرر الأكبر يقع على عدد من مناطق أمدرمان من بينها أبوسعد، فضلاً عن أن فيضان النيل أدى إلى ارتفاع مستوى الأنابيب مما أدى إلى رجوع المياه إلى المحطة بدلاً من توزيعها على الشبكات، بجانب عن تراكم الطمي وتسببه في خروج بعض الطلمبات من خط الشبكة مما أدى إلى انقطاع المياه في كل من العباسية وأبوسعد وغيرها من المربعات، وتعهد بمعالجتها في خلال أسبوع، واعلن في الاجتماع عن تقديم الهيئة لمقترح محطتين جديدتين في أبوسعد صالحة وأم دوم لحل مشكلة القطوعات.

وحمل أنور السادات مسؤولية عدم توفر الطلمبات والمال للحكومة ووزارة المالية، لفشلهما في تقديم التمويل المالي وعجز الوزارة عن تقديم ضمانات لإنشاء المحطتين، وأوضح “تم طرحهما لشركات والحكومة عجزت أيضاً”، ووجه في الاجتماع مدراء ومهندسي مكاتب المياه بأبوسعد بتحويل الشبكة القديمة إلى الجديدة لتغذية الخطوط الدائرية.
من جهتها انتقدت لجنة حي مربع 6 الفتيحاب استمرار أزمة شح مياه الشرب ستة أشهر كاملة مما اضطرهم لشراء برميل المياه بواقع ستة ألف جنيه.
وأكدت اللجنة تضرر 600 من قطوعات المياه، ووصفت كل الحلول التي قدمت لها بأنها ضعيفة، ونوهت اللجنة إلى تدوينها بلاغات للهيئة، وقالت: للأسف لم يتم الإستجابة لشكوانا ولم تصلنا أي تناكر من الهيئة للمنطقة، وقمنا بتوفيرها بمجهوداتنا الذاتية، ولجأنا لغسيل ملابسنا في النيل).

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *