رأي ومقالات

لماذا فشلت الحكومة السابقة في التنفيذ الكامل لسياسات “التحرير” الاقتصادي ورفع الدعم ؟


أسئلة وأجوبة وتكلفة شيك على بياض:
سؤال: لماذا فشلت الحكومة السابقة في التنفيذ الكامل لسياسات “التحرير” الاقتصادي ورفع الدعم ؟
الجواب: بالرغم من قدرتها الاستثنائية على ممارسة العنف والقمع ، إلا أن وجود معارضة لجبة ومنظمة نسبيًا كان يخيف الحكومة دائمًا ويجبرها على التراجع عندما حاولت فرض جرعة عالية من هذه السياسات.
سؤال: كيف تمكنت الحكومة الحالية من تنفيذ نفس السياسات التي رفضها الشارع وفشل النظام السابق في تنفيذها؟
الجواب: هذه أول حكومة في تاريخ السودان لا تواجه معارضة. فالجبهة الإسلامية انتحرت وخسرت كل مصداقيتها ، وحاليا وحتى الآن لم تستطع تحدي الحكومة في حين ان معظم الاحزاب والأطراف الأخرى إما متواطئة مع الحكومة ، أو تفضل منحها الوقت والفرصة لتحسين الاداء أو تخشى أن يؤدي مواجهتها للحكومة إلى تمهيد الطريق للإسلاميين أو انها لا تري بديلا واستسلمت لليأس الوطني.
ينطبق نفس المنطق على مبادرات السياسة الخارجية التي تبنتها الحكومة رغم انها لا تحظي بدعم شعبي.
الخلاصة والدرس:
وجود معارضة ورأي عام منيع لا يساوم عنصر أساسي من اهم مكونات الحكم الرشيد ، وبدون ذلك فإن أي حكومة مدنية أو عسكرية سوف تسيء التصرف ومن أمن العقاب اساء الادب. كما ان المعارضة القوية والرأي العام النشط في مراقبة السلطة يحد من الضرر الذي يمكن أن تحدثه حتى اكثر الحكومات دكتاتورية.
وهذا يعني ان استمرار منح هذه الحكومة شيك علي بياض يورد هذه البلد المزيد من التهلكة.

د. معتصم أقرع



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *